أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصر.. من مات بفيروس "كورونا" فهو شهيد

من أحد شوارع القاهرة - جيتي

أعلنت دار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن "المتوفى بفيروس كورونا شهيد".‏

وأضاف أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الشيخ "أحمد ممدوح": "ورد في الأحاديث الشريفة منزلة وأنواع الشهداء ‏فمنها شهيد الدنيا والآخرة وهو الذي قاتل في معركة شريفة راجيا وجه الله فمات فهو شهيد، ومنها شهيد في الدنيا دون ‏الآخرة وهو الذي دخل المعركة ولكن كان لا يرجو وجه الله فنحن في الظاهر نقول عليه شهيد".‏

وتابع: "نستفيد من ذلك أن هذا الشهيد يكفن في ثيابه، أما الصنف الثالث من الشهداء فهو شهيد الآخرة وهذا يغسل ويكفن ‏وكل شيء، وهو المطعون أي الذي مات بالطاعون والعياذ بالله، ومن مات داخل منزله في هدد زلزال مثلا، ومن مات ‏محروقا، ومن مات مبطونا".‏

وختم قائلا: "أما السؤال هل من توفى بسبب مرض كورونا يعتبر شهيدا، فنحن نرجو له الشهادة وفضل الله واسع".‏

زمان الوصل - رصد
(1)    هل أعجبتك المقالة (1)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي