أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ناسفة تودي بحياة قيادي في "أحرار الشام".. ونقطة جديدة للجيش التركي شمال إدلب

العمر - نشطاء

قضى "علاء العمر" الملقب بـ"أبو أحمد" القيادي في "حركة أحرار الشام" صباح اليوم الأربعاء، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارته زرعها مجهولون، على طريق "عين الباردة" شرق مدينة "جسر الشغور" بريف إدلب الغربي.

وأوضح مراسل "زمان الوصل" أن "العمر" ينحدر من قرية "الرامي" في جبل الزاوية جنوب إدلب، وكان يشغل منصب قائد "لواء العباس" التابع لـ"حركة أحرار الشام" المنضوية ضمن صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير".

ونوه المراسل إلى أن "علاء" من أبرز القيادات العسكرية التي كان لها دور كبير في معارك إدلب الأخيرة، من تحصين الجبهات والرباط على خطوط التماس، وأنه العمر لم يترك معركة في أرياف حماة وحلب وإدلب واللاذقية إلا وشارك فيها وكان له دور كبير.

في سياق آخر، أشار مراسل "زمان الوصل" إلى أن الجيش التركي أنشأ نقطة مراقبة جديدة لها في بلدة "رام حمدان" بالقرب من مدينة "بنش" شمال إدلب، سبقها إنساء نقطة في "تل صندل" بمحيط قرية "زردنا"، وتعتبر هذه النقطة الثانية التي ينشئها الجيش التركي في شمال إدلب، بعد التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب بين الرئيسين التركي "رجب طيب أردوغان"، والروسي "فلاديمير بوتين" في العاصمة الروسية موسكو.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي