أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسلحون يهاجمون حاجزا للأسد شرقي درعا واختطاف 4 مدنيين في السويداء

مقاتل في في درعا - أرشيف

هاجم مسلحون مساء أمس الإثنين، حاجزا عسكريا تابعا لقوات الأسد في ريف درعا الشرقي، في وقت تشهد فيه المنطقة الغربية توترا كبيرا وترقبا بعد إرسال تعزيزات كبيرة إلى محيط مدينتي "طفس" و"جاسم".


وقال مراسل "زمان الوصل" إن مسلحين مجهولين هاجموا مساء الإثنين، حاجزا عسكريا لقوات الأسد بين قريتي "علما" و"الصورة"، مضيفا أن الهجوم تم بالأسلحة الرشاشة والقذائف.


وأشار مراسلنا إلى أن المنطقة شهدت انتشارا أمنيا بعد الهجوم، وقدوم تعزيزات إلى الحاجز، تحسبا لمهاجمته مرة ثانية، دون التمكن من الحصول على معلومات حول الخسائر البشرية.


في سياق متصل، ما زال الريف الشرقي يشهد توترا بين الأهالي وقوات الأسد، التي عززت تواجدها في محيط مدينتي "طفس" و"جاسم"، مطالبة من الوجهاء الضغط على عناصر المقاومة تسليم أسلحتهم والخضوع لتسوية جديدة.


وأكد مراسلنا أن عناصر المقاومة رفضوا الخضوع لمطالب قوات الأسد واللواء "حسام لوقا" قائد المجموعة الأمنية، مبدين استعدادهم لمواجهة النظام دفاعا عن أرضهم ومنازلهم.


من جهة ثانية، قالت مصادر محلية إن 4 شبان من أبناء درعا خطفوا في السويداء، ردا على خطف مواطن مع سيارته على طريق "خربا وسهوة القمح" بين المحافظتين، ومجند يتبع لقوات الأسد يخدم في درعا.


وطالب الخاطفون بإطلاق سراح المخطوفين بدرعا مقابل إطلاق سراح الشبان الأربعة، مؤكدين إنهم مجرد محتجزين حتى يعود أقاربهم إلى منازلهم.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي