أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كورونا يقتل مصابا في دير الزور وإصابة أخرى قادمة من "تشرين العسكري" بدمشق

دير الزور من أكثر مناطق سوريا عرضةً لتفشي فيروس "كورونا" - جيتي

أكدت شبكة محلية تسجيل أول حالة وفاة بفيروس "كورونا المستجد" في دير الزور.

وقالت شبكة "دير الزور 24" إن السيدة "عبير محمد السالم"، توفيت يوم الجمعة الماضي في مستشفى "الأسد"، بمدينة دير الزور.

وأضافت نقلا عن مصادرها أن المتوفية امرأة مسنّة، دخلت مستشفى "الأسد" قبل أيام نتيجة وعكة صحية، ليتبين أنها مصابة بفيروس "كورونا"، مؤكدة أنه تم التكتم على الموضوع بأمر من نظام الأسد.

وشددت الشبكة أنه تم تسجيل إصابة ثانية بالفيروس في دير الزور، وهو شاب من أهالي ناحية "الكسرة"، بعد سفره إلى دمشق قبل أيام بغرض العلاج من عارض صحي أصابه، لينتقل إليه الفيروس من مستشفى "تشرين العسكري" بدمشق.

وأشارت إلى أن أوامر صدرت من قادة وضباط قوات الأسد بدير الزور، لعناصرهم، بعدم مصافحة أي عنصر من ميليشيا الحرس الثوري، وتجنب الدخول إلى مقراتهم، أو الاختلاط بهم.

وأوضحت الشبكة أنّ دير الزور من أكثر مناطق سوريا عرضةً لتفشي فيروس "كورونا"، نتيجة لانتشار العناصر والضباط الإيرانيين، في المحافظة.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي