أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تؤكد استهداف ميليشيات "حزب الله" العراقي والأخيرة تتوعد بالرد

الغارات استهدفت منشآت في العراق تسيطر عليها ميليشيا "حزب الله" العراقي"

نفذ الطيران الأمريكي غارات في العراق في وقت مبكر اليوم الجمعة ردا على هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية أسفر عن مقتل جندي بريطاني وجندي ومتعاقد أميركيين.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية "بنتاغون" في بيان إن الغارات استهدفت منشآت في العراق تسيطر عليها ميليشيا "كتائب حزب الله" العراقي، التي يحملها المسؤولون الأميركيون مسؤولية الهجوم على المصالح الأميركية في العراق.

وأشار البيان إلى أن الأهداف تضمنت مرافق تخزين تضم أسلحة تستخدم لاستهداف القوات الأميركية وقوات التحالف، واصفا الضربات بأنها "دفاعية ونسبية واستجابة مباشرة للتهديد" الذي تشكله الميليشيات المدعومة من إيران.

وقال وزير الدفاع "مارك إسبر" في البيان "إن الولايات المتحدة لن تتسامح مع الهجمات ضد شعبنا أو مصالحنا أو حلفائنا".

وتابع "إسبر": "كما قلنا في الأشهر الأخيرة، سنتخذ أي إجراء ضروري لحماية قواتنا في العراق والمنطقة".

من جانبه، أفاد الجيش العراقي بأن القصف الجوي وقع في حوالي الساعة 1:30 صباحا بالتوقيت المحلي، ولم يتضح ما إذا كان أي من أفراد الميليشيات قد قُتل.

واتهمت ميليشيا أخرى مدعومة من إيران، وهي حركة النجباء، في بيان في وقت مبكر من يوم الجمعة، الولايات المتحدة بضرب الميليشيات ومقار الجيش العراقي، وادعت أن من بين الأهداف "مطار مدني".

وقالت إن المزيد من الضربات قد تؤدي إلى انتقام يتضمن "العين بالعين".

وكان مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية أكدوا أن ميليشيا مدعومة من إيران نفذت هجوم الأربعاء على معسكر التاجي، وهو قاعدة عراقية شمالي بغداد تتواجد فيها قوات للتحالف.

زمان الوصل - رصد
(9)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي