أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تقتحم "سرمدا" بعد ضرب مدني على أحد حواجزها

استقدمت الهيئة تعزيزات من أمنيين المنطقة لاقتحام "سرمدا" - جيتي

قال مصدر مطلع لـ"زمان الوصل" إن مجموعة "أمنيين" يتبعون لـ"هيئة تحرير الشام" اقتحمت مدينة "سرمدا" شمال إدلب والواقعة على الحدود السورية التركية وسط اطلاق نار كثيف وحملة اعتقالات، وذلك بعد مشكلة حصلت بين شبان من البلدة وعناصر يتبعون للهيئة على أحد حواجز الهيئة القريبة مساء الخميس.

ولفت المصدر إلى أن شابين من بلدة "سرمدا" أخطؤوا واصطدموا بإحدى اللافتات للوقوف على الحاجز، ما أدى إلى تهجم عناصر من الحاجز على الشاب وضربه بمعصم البندقية "كلاشينكوف"، ما أجبر الشاب الثاني على سحب قنبلة يدوية وتهديد عناصر الحاجز بالتوقف عن ضرب الشاب، ومن ثم ذهب الشابان إلى البلدة وجمعا عدة شباب آخرين وأجبروا عناصر الحاجز على الانسحاب بعد اشتباكات استمرت لعشرة دقائق.

وبعدها استقدمت "هيئة تحرير الشام" تعزيزات من أمنيين المنطقة لاقتحام بلدة "سرمدا" واعتقال كافة الشباب الذين شاركوا باقتحام الحاجز وسط إطلاق نار كثيف داخل البلدة وإصابة مدني برصاص الهيئة.

وأوضح المصدر أن عدد الشبان المطلوبين للهيئة 30 شاباً من أبناء "سرمدا" اعتقلت الهيئة 12 شاباً منهم في ظل استمرار المداهمات للبحث عن مطلوبين آخرين، كما تشهد البلدة حالة هلع لدى السكان المدنيين مع انعدام حرجة تجوال في الشوارع الرئيسية والفرعية القريبة من مناطق المداهمات.

فيما قال عناصر من "هيئة تحرير الشام" إن عنصرين من زملائهم أصيبا خلال هجوم شبان من بلدة "سرمدا" على حاجز لهم بالقرب من البلدة، أحدهم بحالة حرجة، وطلبت الهيئة جلسة تفاوض من وجهاء من البلدة لتسليم المطلوبين ممن أطلقوا النار على حواجزها.

في السياق، قضى الشاب "رجب علي رجب" مساء اليوم، إثر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين على طريق الكورنيش وسط مدينة "سلقين" شمال إدلب.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي