أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشمال السوري.. هاجس "كورونا" يتسبب بإغلاق معبر مع النظام وآخر مع تركيا

عقب توارد أخبار عن وصول إصابات عن طريق مسافرين قادمين من إيران - جيتي

أصدرت إدارة معبر "أبو الزندين" الواصل بين مناطق النظام ومنطقة "درع الفرات" بريف حلب الشمالي قراراً بوقف دخول المواطنين من مناطق سيطرة قوات الأسد إلى المناطق المحررة وعدم السماح لقدوم مرافق مع سائقي الشاحنات التجارية، وذلك لغاية نهاية شهر آذار/مارس، كإجراء وقائي للحد من وصول فيروس "كورونا" إلى المناطق التي تسيطر عليها فصائل المقاومة السورية.

في ذات السياق، أعلنت السلطات التركية توقف الزيارة المؤقتة للاجئين السوريين إلى الداخل السوري عبر معبر "باب السلامة" بريف حلب بشكل مؤقت.

وقال العقيد "قاسم قاسم" مدير معبر "باب السلامة" لـ"زمان الوصل" إن ما حدث هو إغلاق مؤقت بطلب من إدارة الهجرة والجوازات في تركيا أمام دخول المواطنين السوريين عن طريق إجازات العيد.

وأشار إلى أن هناك مشاورات واجتماعات مع الجانب التركي بخصوص القرار النهائي، مؤكدا أن حركة المعبر تسير بشكل طبيعي اليوم.

وحذرت نقابة الأطباء بالمناطق المحررة في بيان لها جميع المعنيين بالقول "في حال لم يتم إغلاق المعابر مع النظام وعلى وجه السرعة، فإن الشمال السوري سيكون مهددا بوصول هذا المرض إليه وحدوث كارثة على الأمن الصحي في المنطقة".

ودعت جميع المكاتب الصحية باتخاذ إجراءات لإغلاق المعابر التجارية في ريف حلب الشمالي والشرقي التي تصل بالمناطق الخاضعة لسيطرة النظام، عقب توارد أخبار عن وصول إصابات بفيروس "كورونا" عن طريق مسافرين قادمين من إيران إلى مناطق نظام الأسد.

وأصدر عدد من المجالس المحلية الحرة في ريف حلب بيانات تطالب المعنيين أيضا إيقاف جميع الرحلات بين مناطق النظام وسيطرة فصائل المقاومة وإغلاق جميع المعابر معه للحد من وصول "كورونا"، في الوقت الذي أفادت مواقع محلية عن رصد عدة إصابات في مدينة حلب ودمشق وطرطوس.

 

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي