أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يبدأ حملة هدم وإزالة لعدد من الأبنية في "يلدا"

عمليات الهدم طالت 7 أبنية - نشطاء

أكدت شبكة أخبار محلية أن بلدية "يلدا" جنوب دمشق، أجرت مطلع الأسبوع الجاري، عمليات هدم طالت العديد من الأبنية السكنية المخالفة، في حملة هي الأولى من نوعها منذ سيطرة النظام على المنطقة.

وقالت شبكة "صوت العاصمة" إن "القرار شمل الطوابق المرتفعة في الأبنية المرخصة المشادة على الشارع الرئيسي للبلدة، حيث تُمنح الرخصة لأربعة طوابق فقط، فيما أشاد تجار العقارات 5 طوابق، و6 في بعضها".

وأضافت نقلا عن مصادر أن "عمليات الهدم طالت 7 أبنية، منها تعود ملكيته لـ (توفيق شموط) وآخر لـ(أيمن طيارة) في شارع (بيروت)، إلى جانب هدم ثلاثة طوابق في بناء تعود ملكيته لـ(رضا حامد) أحد أقارب رئيس بلدية يلدا".

وأشارت أن "شجارا دار بين أصحاب الأبنية السكنية المشمولة بقرار الإزالة، ودورية المجلس البلدي، ما دفع الأخيرة لطلب مؤازرة من المفرزة الأمنية المتمركزة في المنطقة".

وأوضحت الشبكة أن "المنطقة شهدت مؤخراً العديد من عمليات البناء وترميم الأبنية السكنية، رغم ارتفاع أسعار مواد البناء، في ظل شلل تام في حركة البيع والشراء".

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي