أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لص ينهي حياة امرأة ذبحا بدير الزور

أرشيف

أنهى لص حياة امرأة في مدينة "هجين" الخاضعة لسيطرة ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرق ديرالزور ذبحا بالسكين لأنها تعرفت عليه أثناء بحثه عن ثمن منزل باعه زوجها مؤخرا.

وأكد مجلس "هجين" العسكري التابع لميليشيا "قسد" مقتل "هناء الداخل" زوجة "رجا الزايد" يوم الإثنين داخل منزلها بحي "الحسانية" بأداة حادة أثناء عمل زوجها كحارس ليلي في أحد المؤسسات المدنية التابعة للإدارة الذاتية.

بعد اعتقاله على يد "آسايش" الكردية ظهر "عبد الغفور المحمد الحسين العوض" في مقطع فيديو نشره المجلس يسوق اعترافات بأنه فكر في تواجد المرأة وحدها مع مبلغ 10 مليون لأن زوجها يعمل كحارس ليلي، توجه إلى البيت وتسلل عبر المطبخ وأخذ سكينة ليستخدمها في ذبحها بعد تكبيل يديها ورجليها، ثم أغلق الباب عليها وغادر المنزل.

ويقول القاتل إنه "دخل إلى منزل "رجا الزايد" الساعة 10:30 ليلا بدافع السرقة، وهو يعلم أنه لا يوجد غير الضحية بالمنزل كون زوجها يعمل كحارس ليلي، كما يعلم بوجود 10 ملايين ليرة هي ثمن منزل باعه "الزايد" قبل أيام.

كان سبيله إلى داخل البيت سلم خارجي إلى المطبخ، حيث وجد السكين وفتش الغرف ولم يجد المال، وأثناء تفتيش غرفة النوم شعرت المرأة بوجود اللص، الذي وضع السكين على رقبتها وعندما عرفته ذبحها وعاد إلى المطبخ وغسل السكين ثم هرب من باب في الجهة الغربية.

تشهد مناطق سيطرة مليشيات "قسد" جرائم سلب وسرقة بقوة السلاح يفضي معظمها إلى مقتل أو إصابة الشخص المستهدف، كما حصل الشهر الماضي في صيدلية ببلدة "السوسة" بريف البوكمال.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي