أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بيان بخصوص مطالبة النظام بتسليم 50 شخصية ثورية في حوران

من درعا - جيتي

طالب ناشطون أهالي مدينة "جاسم" بريف درعا الغربي بعدم الاستجابة لمطالب ميليشيا الأسد وإيران بتسليم أكثر من 50 شخصية ثورية من رجالات وثوار حوران الذين لم يخضعوا لها ورفضوا تسوية أوضاعهم ومصالحة "هذه العصابة الطاغية"، حسب بيان تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتأتي هذه المطالبة بعد أيام محاولة اقتحام مدينة "الصنمين" لاعتقال الشرفاء الذين رفضوا تسوية أوضاعهم ومصالحة عصابة أسد، وتم تهجيرهم قسراً إلى الشمال السوري.

وأشار البيان إلى أن محاولات النظام هذه ما هي إلا بهدف الاستفراد بمدن وقرى حوران مدينة مدينة وقرية قرية لاعتقال البقية الباقية من الأحرار والشرفاء الذين رفضوا الانحناء ومصالحة عصابة الأسد أو تهجيرهم إلى الشمال، كما حصل لـ"أحرار حوران" منذ سقوطها بيد ميليشيا الأسد، وكذلك لـ"أحرار مدينة الصنمين" منذ أيام.

وحث الناشطون أهالي مدينة "طفس" على أن يكونوا حذرين، فبعد مدينة "جاسم" سيأتيهم الدور وبعد "طفس"، درعا المدينة وهكذا، مطالبين أهالي وأحرار حوران بالتنسيق فيما بينهم لإيجاد حل سريع وعاجل يردع هذه العصابة المجرمة عما ستقوم به، وإلا سيكون مصير جميع الأحرار الاعتقال واعتقال الأحرار في هذا الوقت يعني تصفيتهم.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(51)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي