أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل 6 سجناء في إيطاليا بعد احتجاجات على تدابير كورونا

أرشيف

قالت شرطة السجون الإيطالية يوم الإثنين إن 6 سجناء كانوا يحتجون على إجراءات احتواء فيروس كورونا في سجن شمالي البلاد لقوا حتفهم بعد اقتحامهم مركز رعاية طبية وتناول جرعة زائدة من الميثادون.

وكان الاحتجاج الذي اندلع الأحد في مودينا من بين أوائل الاحتجاجات التي تجاوزت العشرين احتجاجا في السجون الإيطالية المكتظة التي تصاعدت الاثنين.

وحذر المدافعون عن حقوق الإنسان من أن التوترات المتزايدة بسبب المخاوف من الإصابة بفيروس كورونا تضرب السجناء بشدة، خاصة بعد فرض قيود على الزيارات العائلية لمنع انتقال العدوى.

اليوم الاثنين، صعد السجناء على سطح سجن (سان فيتوري) في ميلانو وحملوا ورقة مكتوبا عليها بالإيطالية (نطالب بالعفو).

واتهم دوناتو كيبس، الأمين العام لنقابة شرطة السجون، الحكومة بالتخلي عن نظام السجون، ورفض تقديم تدابير كافية لمنع انتشار الفيروس بين السجناء وترك الحراس من تلقاء أنفسهم للتعامل مع السجناء الذين لا يستطيعون الآن التحدث إلا إلى الأقارب عبر الهاتف أو سكايب.

وقال كيبس للأسوشيتد برس "الإدارة غائبة تمامًا.. لقد تركوا شرطة السجون في خطر".

وأكد أن 6 سجناء في سجن مودينا ماتوا بسبب جرعات زائدة، مشيرا إلى أنه قام بإغلاق أكثر من عشرين سجناً كانت تجري فيها احتجاجات، بما في ذلك فوجيا حيث هرب بعض السجناء.

وتوقف نظام المحاكم المثقلة بالأعباء في إيطاليا بسبب تدابير احتواء الفيروس، ما زاد التوترات بين السجناء الذين أُجبروا بالفعل على تحمل فترات تأخير طويلة في مسار العدالة

أ.ب
(2)    هل أعجبتك المقالة (2)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي