أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد محاولة فاشلة.. قتلى للفرقة 25 مهام خاصة في سهل الغاب

عناصر النظام في ريف حماة - جيتي

حصلت "زمان الوصل" على أسماء قتلى من ضباط "الفرقة 25 مهام خاصة" قد لقوا حتفهم ليلة أمس الجمعة إثر محاولتهم التقدم على جبهة "المشاريع" وبلدة "الزيارة" في سهل الغاب غرب حماة.

وبلغ عدد القتلى أكثر من 7 ضباط و11 جريحاً معظمهم من فوج "الهواشم" التابعة للفرقة، من بينهم ضابطان برتبة ملازم وعلى رأسهم: "كميل نزيه زهر" و"عبدو علي أباظ" و"خالد صايل الصالح" و"عبد القادر زكريا" و"مروان صالح شهاب"، إضافةً لعنصرين آخرين.

وعدة جرحى بعضهم بحالات حرجة تم نقلهم إلى مشفى "السقيلبية" غرب المحافظة.

وأكد مصدر عسكري في "الجيش الوطني" لـ"زمان الوصل" أن محاولة قوات الأسد استمرت ثلاث ساعات على محور "المشاريع" وبلدة "الزيارة" غرب حماة، فيما استطاعت الفصائل صد المحاولة وتكبيد قوات الأسد والميليشيات الموالية لها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، حيث تمكنت الفصائل من إعطاب سيارة من نوع "فان" كان يقل القتلى من على خطوط الاشتباك.

فيما قصفت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية المتمركزة في معسكر "جورين"، والفوج "46" بالمدفعية الثقيلة ليلة أمس بلدة "الفطيرة" جنوب إدلب، وبلدة "قسطون" غرب حماة، وبلدة "تقاد" غرب حلب، وقرية "معارة عليا" شرق إدلب، دون ورود أنباء عن إصابات تذكر.

تزامن ذلك مع دخول رتل تركي من معبر "كفرلوسين" العسكري، إلى نقاط المراقبة في إدلب، ويضم الرتل عدة دبابات وعربات مصفحة وشاحنات ذخائر.

في السياق، تمكنت الفصائل من أسر عنصر لقوات الأسد كان مختبئا في أحد البيوت داخل بلدة "كفرعويد" في جبل الزاوية جنوب إدلب، وذلك بعد تحرير البلدة منذ اسبوع.

فيما أمّنت المقاومة السورية انشقاق عنصر لقوات الأسد يوم أمس على جبهة "فليفل" جنوب إدلب.

في سياق قريب، حصلت "زمان الوصل" على صورة توضح لحظة "تعفيش" قوات الأسد والميليشيات الموالية لها صباح اليوم السبت، أثاث المنازل والمحال التجارية من سوق "سراقب" شرق إدلب.

محمد كركص - زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي