أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جيفري: لن يكون النصر حليفًا للروس والأسد بإدلب

شدد على أن وقوع مواجهة بين تركيا وروسيا سيؤدي إلى تصعيد التوتر بالمنطقة

قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، الجمعة، "لا أعتقد أن يكون النصر حليفًا للروس، ونظام بشار الأسد في إدلب".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول الأمريكي، خلال مقابلة أجرتها معه شبكة "سي بي إس نيوز" الأمريكية، وقيم خلالها آخر التطورات والمستجدات التي تشهدها مدينة إدلب، شمال غربي سوريا.

وشدد جيفري على أن "القضية التي يتبناها الأتراك ونؤيدها، هي أن وقف إطلاق النار بإدلب يجب أن يكون دائمًا وحقيقًا".

ولفت إلى أن النظام سبق وأن سيطر على أماكن للمعارضة بدعم روسي، مشيرًا إلى أن "الوضع بالنسبة لإدلب مختلف، ولا أعتقد أنهم سينتصرون هناك، وسبب هذا هو عدم انسحاب الأتراك".

واستطرد قائلا "وإلا فإن هناك 4 ملايين لاجئ سينضمون إلى الـ3 ملايين الموجودين بتركيا لتصبح الأخير غير قادرة على تحمل كل هذه الأعباء".

وحول الهجوم الأخير الذي استهدف القوات التركية بإدلب يوم 24 فبراير/شباط الماضي، وأسفر عن مقتل العشرات منهم، قال جيفري "نحن متأكدين بشكل كبير أن قصفهم تم بطائرة روسية".

وشدد على أن وقوع مواجهة بين تركيا وروسيا سيؤدي إلى تصعيد التوتر بالمنطقة.

الأناضول
(8)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي