أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قيادي في "الجيش الوطني" يستعير كلاما حرفيا منسوبا للنبي لأجل إظهار موقف أردوغان من السوريين

سيجري - أرشيف

فيما ينتظر عموم السوريين نتائج القمة التركية التي ستعقد ظهر اليوم الخميس بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، تصدى قيادي في "الجيش الوطني" لنشر تغريدة اقتبست كلاما حرفيا منسوبا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ونسبته إلى "أردوغان"، وذلك بخصوص مناصرة الشعب السوري.

فقد قال رئيس المكتب السياسي في "لواء المعتصم" التابع للجيش الوطني "مصطفى سيجري" في تغريدة له نشرها قبل قليل: "نطمئن أهلنا في إدلب وعموم الشعب السوري في الداخل والخارج، وننقل لكم رسالة حليفنا الرئيس أردوغان قبيل لقاء اليوم في موسكو: "والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك نصرة الشعب السوري في محنته، والله ما تركت هذا الأمر إلا أن ينصركم الله أو اهلك دونه".

وتراوحت التعليقات على كلام "سيجري" بين منتقد بحدة لاقتباسه كلام منسوبا للنبي صلى الله عليه وسلم في معرض إظهار مواقف أردوغان، وبين مشيدة بجهود تركيا ورئيسها في نصرة الشعب السوري.

وقد ورد في كتاب السيرة النبوية لابن هشام: "قال ابن إسحاق: حدثني يعقوب بن عتبة بن المغيرة بن الأخنس أنه حدث: أن قريشا حين قالوا لأبي طالب هذه المقالة ، بعث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له: يا ابن أخي، إن قومك قد جاءوني، فقالوا لي كذا وكذا، للذي كانوا قالوا له، فأبق علي وعلى نفسك، ولا تحملني من الأمر ما لا أطيق ؛ قال: فظن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قد بدا لعمه فيه بداء أنه خاذله ومسلمه، وأنه قد ضعف عن نصرته والقيام معه. قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا عم ، والله لو وضعوا الشمس في يميني ، والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر حتى يظهره الله، أو أهلك فيه، ما تركته. قال : ثم استعبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فبكى ثم قام، فلما ولى ناداه أبو طالب، فقال : أقبل يا ابن أخي، قال : فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : اذهب يا ابن أخي، فقل ما أحببت، فوالله لا أسلمك لشيء أبدا".

وصنف علماء دين متأخرون ومعاصرون الكلام الذي نسب للنبي الكريم في هذا المقام، بأنه يقع ضمن الأحاديث الواهية والضعيفة.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)

ادلبي

2020-03-05

ومن يستمع للمخبول سيجري الا المخبولين امثاله مثل العلويين حين يستمعون للمجرم الاسد.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي