أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجهولون يغتالون شابين في درعا البلد والنظام يعزز مواقعه العسكرية

عملا سابقا ضمن صفوف فصائل المعارضة - نشطاء

اغتال مجهولون يوم أمس شابين في مدينة "درعا البلد"، عملا سابقا ضمن صفوف فصائل المعارضة المسلحة ورفضا الانضمام إلى قوات الأسد بعد اتفاقات "التسوية".

وقال مراسل "زمان الوصل" إن الشابين "فيصل كمال القطيفان - 23 عاما، وعبد الرحمن عقلة القطيفان - 23 عاما"، قتلا برصاص مجهولين في "درعا البلد"، مساء أمس الثلاثاء.

ونقل مراسلنا عن مصادر في المدينة قولها إن الشابين كانا يعملان ضمن صفوف فصائل المعارضة المسلحة، ورفضا الانضمام إلى قوات الأسد بعد سيطرته على الجنوب السوري، كما رفضا التهجير وفضلا البقاء في مدينتهما. في سياق متصل، قتل مسلحون عنصرين تابعين للمخابرات الجوية بعد استهداف الحاجز الذي كانا يقفان عليه بين بلدتي "سحم الجولان" و"تسيل". وشهدت مدن وبلدات درعا يوم أمس وصول تعزيزات ضخمة بعد تعرض عشرات الحواجز لهجمات أسفرت عن أسر ما لا يقل عن 60 عنصرا تم الإفراج عنهم لاحقا بعد الاتفاق بين الروس ووجهاء مدينة "الصنمين".

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي