أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. الروسي يواصل قتل مدنيين والنظام يقتل جنديا تركيا

اثار الدمار في ريف إدلب - جيتي

قضى مدني، وجرح آخرون مساء اليوم، إثر قصف الطائرات الحربية الروسية بصواريخ شديدة الانفجار، مخيماً ومدرسة في قرية "عدوان" غرب إدلب، كما أدت الغارات إلى إتلاف عدة خيام ودمار هائل في المدرسة.

وفي السياق، قضى مدني وأصيب آخر مساء اليوم، إثر شن الطائرات الحربية الروسية غارتين جويتين، استهدفتا السوق الرئيسي ومنازل المدنيين، وسط مدينة "بنش" شرق إدلب، كما أدت الغارات لدمار هائل في منازل المدنيين. وأفاد مراسل "زمان الوصل" بمقتل جندي تركي وإصابة آخرين مساء اليوم، إثر قصف قوات الأسد بالصواريخ، نقطة المراقبة التركية داخل "مطار تفتناز العسكري" شمال إدلب.

وكثفت الطائرات الحربية الروسية قصفها بعشرات الغارات الجوية مستهدفة عدة مدن وبلدات شمال وشرق إدلب.

وقضى 9 أشخاص بينهم 4 مُسنين مساء اليوم الإثنين، إثر قصف الطائرات الحربية الروسية بعد غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار وسط بلدة "الفوعة" شمال إدلب، كما استغرقت فرق الدفاع المدني عدة ساعات حتى تمكنت من انتشال الضحايا والجرحى من تحت الأنقاض بسبب الاستهداف الروسي المتكررة لمكان وقوع المجزرة.

 

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي