أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طيران روسيا يرتكب مجزرة في "الفوعة" ضحاياها الأولى 9 مدنيين

من القصف على ريف إدلب - جيتي

قضى 9 مدنيين وأصيب آخرون في حصيلة أولية مساء اليوم الإثنين إثر غارات جوية من قبل الطيران الحربي الروسي استهدف بلدة "الفوعة" بريف إدلب الشمالي.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن الطيران الحربي الروسي نفّذ 4 غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار استهدفت المباني السكنية في بلدة "الفوعة" بريف إدلب الشمالي أسفرت عن مقتل 9 مدنيين وإصابة آخرين بجروح خطيرة، إضافة إلى دمار كبير في ممتلكات المدنيين.

وأضاف أن فرق الدفاع المدني توجهت إلى المكان فور استهدافه ونقلت المصابين والضحايا إلى المشافي الميدانية القريبة من المنطقة، فيما ما تزال تعمل حتى كتابة الخبر في المكان على انتشال الضحايا من بين الأنقاض.

وبذات السياق نفذ الطيران الحربي الروسي عدة غارات استهدفت مدينة "بنش" أسفرت عن وقوع 3 إصابات بين صفوف المدنيين ودمار هائل في منازل المدنيين وممتلكاتهم.

كما شن الطيران الحربي الرشاش بصواريخ "s8" الأطراف الشرقية لمحافظة إدلب دون ورود أنباء عن وقوع ضحايا أو جرحى بين المدنيين.

وتدور منذ ساعات الصباح الأولى مواجهات عنيفة بين مقاتلي المقاومة السورية وقوات النظام وميليشياته على عدة محاور بريف إدلب أهمها محور "سراقب" في محاولة منها التقدم باتجاه المنطقة تتزامن مع قصف مكثف يستهدف المنطقة بشتى أنواع الأسلحة الثقيلة.

محمد الرفاعي - زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي