أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصف تركي يخرج مطارا عن الخدمة ويستهدف غرفة عمليات ومعسكرات للأسد في حلب وإدلب

جندي تركي في ادلب - جيتي

أكد مصدر عسكري في "الجيش الوطني" لـ"زمان الوصل" أن طائرات مُسيرة تركية قصف مساء أمس السبت عدة مواقع عسكرية لنظام الأسد في حلب وجنوب إدلب، موقعين خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

وأوضح المصدر أن الطائرات المُسيرة استهدفت بعدة صواريخ مطار "النيرب" العسكري في محيط مطار "حلب" الدولي والذي يبعد عن مدينة حلب 10 كم، ما أدى إلى خروج المطار عن الخدمة دون معرفة حجم الخسائر بداخله حتى اللحظة.

وأضاف المصدر أن الطائرات المُسيرة استهدفت بشكل مكثف معسكري "وادي الضيف" و"الحامدية" بالقرب من مدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب، ما أدى لتدمير عدة آليات عسكرية من بينها دبابات، إضافةً إلى تدمير غرفة عمليات للفرقة "25 مهام خاصة" وسط المدينة.

بالمقابل، حصلت "زمان الوصل" على معلومات تفيد بأن قوات الأسد قصفت بالمدفعية الثقيلة نقطة المراقبة "التاسعة" التابعة للجيش التركي في مدينة "مورك" شمال حماة، واقتصرت الأضرار على الماديات دون وقوع إصابات داخل النقطة.

ونشرت "زمان الوصل" تقريراً مفصلاً اليوم السبت ذكرت فيه نقلاً عن مصادر خاصة، أن الطائرات المُسيرة التركية استهدفت رتلاً عسكرياً لقوات الأسد والفرقة "25 مهام خاصة" ما أدى لتدمير 13 سيارة عسكرية من نوع "زيل" و"اورال" و"بيك آب" منها مصفح، ومقتل عدد كبير من الضباط والعناصر الذين كانوا ضمن الرتل.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (13)

صاموئيل

2020-03-01

عم نسمع عواهم لهون ل اسبانيا ويلعن روحك يا حافظ.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي