أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أردوغان: طلبت من الروس التنحي لمواجهة الأسد والشعب السوري يريد أن نبقى

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - رويترز

أكد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" اليوم السبت أنه تم "تدمير مستودع كيميائي لنظام الأسد مساء الجمعة‎"‎، مشيرا ‏‏كذلك إلى مقتل أكثر من 2000 عنصر من قوات النظام وتدمير نحو 300 آلية". مشددا على أن الجيش التركي لن يخرج ‏من ‏سوريا لأن الشعب السوري يطالب ببقائه.‏

أردوغان قال في كلمة ": "لم نرغب بالوصول لهذه النقطة لكن النظام أجبرنا على معاملته بهذه الطريقة" لافتا إلى أنه ‏طالب ‏الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بإبعاد القوات ‏الروسية لتكون قواته وجها إلى وجه مع قوات النظام.‏

وأوضح: "قلت لبوتين ما الذي تفعلونه في سوريا، رجاء أبعدوا قواتكم لنكون وجها لوجه مع قوات النظام".‏

وشدد على أن تركيا لا تسعى لخوض مغامرة في سوريا، أو توسعة حدودها، وأن أنقرة ليس لديها أي مطامع في ‏‏الأراضي السورية أو في النفط ‏السوري" مؤكدا أن قوات بلاده لم تذهب "بدعوة من الأسد ولكن بدعوة من الشعب ‏السوري".‏

واعتبر أردوغان أن الأزمة في إدلب حبكت لكي يتم التضييق على تركيا وأن الجيش التركي لن يخرج من سوريا لأن ‏‏‏"الشعب السوري يطالب ببقائه".‏

وقال الرئيس التركي "مستمرون بإنشاء المنطقة الآمنة بعمق 30 كم داخل سوريا، نريد نريد منطقة آمنة لأكثر من مليون ‏شخص على حدودنا.‏

الرئيس التركي وفي كلمته التي تأتي في وقت تنتهي فيه المهلة التي حددتها أنقرة لنظام الاسد للعودة إلى ما قبل خطوط اتفاق ‏‏"ستشي" تطرق إلى حالة اقتصاد بلاده مؤكدا انه بحالة جيدة.‏

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي