أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تسجيلات صوتية لقياداته توضح فداحة خسائره... قتلى لحزب الله في محيط "سراقب"

قاسم وترشيشي - ناشطون

للمرة الأولى... قتلى لحزب الله بنيران تركية.

لقي 7 عناصر في ميليشيا حزب الله اللبناني مصرعهم يوم الجمعة، جراء القصف التركي على مواقع كانوا يتحصنون بها في محيط مدينة "سراقب" بريف إدلب.

بينما تداول ناشطون تسجيلات لعناصر من ميليشيا حزب الله تتحدث عن مقتل 9 وجرح 30 آخرين بينهم 12 حالتهم خطرة ومازال العديد منهم عالقين تحت الأنقاض.

وأكدت مواقع إخبارية وصول 7 جثث من عناصر الميليشيا إلى الضاحية الجنوبية في العاصمة اللبنانية بيروت، قالت إنهم "قضوا في المواجهات مع الجيش التركي خلال الساعات الماضية".

ونعت صفحات موالية للميليشيا اللبنانية، مساء الجمعة، ثلاثة عناصر لقوا حتفهم برصاص فصائل المقاومة السورية، وهم "عيسى علي برجي، وعلي عيسى قاسم، ومحمد جمال ترشيشي".

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يسجل فيها سقوط قتلى تابعين للميليشيا بالقصف التركي الذي كثف من استهدافه للمواقع العسكرية التابعة لنظام الأسد والميليشيات الداعمة له، بعد مقتل أكثر من 30 جنديا تركياً مساء الخميس. وأوضح مصدر عسكري في "الجيش الوطني" لـ"زمان الوصل" أن عدد قتلى قوات الأسد تجاوز 120 قتيلاً بينهم ضباط كبار وعناصر من ميليشيات متعددة، نتيجة الاشتباكات التي دارت طوال اليوم على محور بلدتي "داديخ" و"الطليحة" بالقرب من مدينة "سراقب" شرق إدلب، إضافةً للقصف المكثف من قبل الجيش التركي بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ والطائرات المُسيرة من نوع "ANKA".

زمان الوصل
(1)    هل أعجبتك المقالة (1)

2020-03-01

حزب ابليس قال هدا.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي