أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شابٌ متهوّر يقتل طفلة بريئة بعد أن صدمها بدراجته النارية

انطلق الأب مع زوجته وشقيقته وابنتيه في زيارة إلى الأقارب والأصدقاء يوم الجمعة في منطقة جبلة (الرميلة). وبعد انتهاء الزيارة وقضاء وقت ممتع برفقتهم، توجهوا إلى المنزل في فترة المساء.

 وأثناء عبورهم الشارع -وهو عبارة عن تقاطع يعرف بمفرق الفرن الآلي- تفاجأت العائلة بدراجة نارية دون أضواء يقودها شاب طائش يدعى (ب-ز) لايتجاوز عمره الـ20 عاماً متقدمة نحوهم بسرعة هائلة.

ورغم محاولاتهم العديدة للفرار منه وتخليص أنفسهم من الاصطدام بين الجهة اليمينية واليسارية، تخلَّص الأب الذي كان ممسكاً بابنته الصغرى التي لايتجاوز عمرها 6 سنوات مع زوجته وعبرا الشارع إلى الجهة المقابلة بسلام..

 لكن المصيبة وقعت، إذ سحب الشاب المتهور، وبشكل خاطف، الطفلة (منار- ح) من يد عمتها مسافة 100 م على واجهة الدراجة، لتسقط أمام أعينهم بحسب ما ذكر بعض المقربين، مشيرين إلى أنَّ رأسها تهشَّم تماماً.

 وعلى الفور تمَّ نقل الفتاة إلى المستشفى الوطني في جبلة، ومنه إلى مستشفى آخر في محافظة اللاذقية بسبب حالتها.

وأوضح أقرباء الفتاة أنه من شدة النزيف، الذي بلغ نحو 10 كيلو من الدماء، فارقت الحياة.

 يُذكر أنَّ هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها في منطقة الرميلة (مفرق الفرن)، بل هناك حوادث كثيرة أزهقت أرواحاً بشرية بريئة نتيجة خطورة هذا التقاطع وطيش السائقين.

ويناشد أهل الفتاة وسكان المنطقة الجهات المعنية والمسؤولين عن خدمات الطرق العامة في محافظة اللاذقية إيقاف نزف الدماء؛ بوضع مطبات ومحدبات صناعية تفي بالغرض وتحقّق الأمان للمصلحة العامة.

بلدنا
(44)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي