أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طالبة سوريّة ترأس البرلمان الأوروبي ممثلة عن هولندا

ناتالي مخّول

ترأست طالبة سورية البرلمان الأوروبي ممثلة عن هولندا بعد تفوقها على أقرانها في البرلمان الإقليمي والوطني.

ونشر موقع "هولندا اليوم" تقريرا عن الطالبة "ناتالي مخّول" البالغة من العمر 18 عاما، مشيرا إلى أن الشابة السورية ترأست البرلمان الأوروبي ممثلة عن هولندا التي تقيم فيها وتتابع دراستها كما تدير أحد المطاعم هناك.

وأوضح أنه يتم اختيار طلاب من المدارس للبرلمان الإقليمي ثم ينتقل أفضل الطلاب إلى البرلمان الوطني، وهناك يتم الإعلان عن الفائزين الذين يمكنهم تمثيل هولندا في البرلمان الأوروبي.

وقال الموقع إن الشابة التي تتابع دراستها قبل الجامعية وتدير مطعم "تاباس" في مدينة "ميبيل"، ذهبت الأسبوع الماضي إلى البرلمان الأوروبي كرئيسته الهولندية، مؤكدا أن الأشخاص الذين يقابلونها يعتقدون أنها أكبر سنا مما هي عليه بالفعل.

وأوضح الموقع أن الشابة تعيش حياة شخص لديه الكثير من التجارب، وأنها واثقة من نفسها وتهتم بالسياسة وليدها مهارات التواصل وإحساس قوي بالمسؤولية.

وقالت "ناتالي": "أشعر أني فتاة سورية في العالم الغربي أعتقد أنني حصلت على أفضل ما في الثقافتين"، مشيرة إلى أنها وصلت هولندا عندما كانت طفلة عائلتها في رحلة علاج لوالدتها.

وعن مشاركتها في البرلمان قالت: "كانت المهمة وما زالت تشغل تفكيري وشعرت أن رئيس البرلمان يناسبني جدا"، لافتة إلى أنها تنوي متابعة دراسة القانون والمضي في مشوار السياسة.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي