أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في الطريق إلى "سراقب".. فك الحصار عن نقطة تركية وتحرير بلدة وقريتين

من معارك سراقب - جيتي

أكد مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" أن الفصائل الثورية تمكنت من تحرير بلدة" آفس"، وقريتي "الصالحة" و"مجارز" في محيط مدينة "سراقب" شرق إدلب، بعد هجوم من ثلاثة محاور بتمهيد مدفعي وصاروخي من قبل الجيش التركي، وذلك بغية السيطرة على مدينة "سراقب" الوقعة على عقدة الطريقين الدوليين حلب – دمشق "M5"، وحلب اللاذقية "M4"، وبذلك تمكنوا من فك الحصار عن إحدى النقاط التركية المحيطة في مدينة "سراقب" من جهتها الشرقية.

وأوضح المصدر أن الفصائل الثورية تمكنت من خلال هجومها العسكري من تدمير دبابة، واغتنام 3 دبابات من طراز "T72-T90"، إضافةً إلى عربة "BMB"، ومدفع "23"، وسيارة عسكرية من نوع "زيل"، و"تركسين" عسكريين مجنزرات، وقاعد "كورنيت" مع ذخائرها، وعدة أسلحة وذخائر متنوعة أثناء التوغل داخل البلدة والقريتين.

كما تمكنت الفصائل من قتل ثلاث مجموعات عسكرية لقوات الأسد معظمها من الفرقة "25 مهام خاصة" بينهم ضباط، إضافةً لمقاتلي من ميليشيات مختلفة.

في السياق ذكر مصدر عسكري في "الجيش الوطني" لـ"زمان الوصل" أن الفصائل الثورية تمكنت من صد عدة محاولات لقوات الأسد من التقدم باتجاه بلدة "كنصفرة" في جبل الزاوية جنوب إدلب، حيث استطاعت الفصائل تدمير دبابة، وقتل مجموعتين لقوات الأسد إحداهما وقعت بكمين.

واستهدفت الفصائل الثورية بصاروخين "م.ط" طائرتين حربيتين لقوات الأسد ظهر اليوم، دون التمكن من إسقاطهما.

الجدير بالذكر أن طائرات روسيا والأسد الحربية شنت أكثر من 60 غارة جوية منذ ساعات الصباح الأولى وحتى اللحظة على مناطق متفرقة من ريفي إدلب الجنوبي والشمالي، مخلفةً 9 ضحايا مدنيين بينهم نساء وأطفال.

محمد كركص - زمان الوصل
(1)    هل أعجبتك المقالة (2)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي