أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد إصابة لبنانية قادمة من إيران.. لعنة "كورونا" تلاحق اللاجئين السوريين

لا تزال الحالة الوحيدة المصابة بفيروس "كورونا" "لبنانية الجنسية" في وحدة العزل - جيتي

طالبت بلدية "بعلول" في بقاع لبنان الغربي اليوم الثلاثاء اللاجئين السوريين المقيمين في حرم البلدية بالحجر على أنفسهم وعدم مغادرة خيامهم لمدة 15 يوما، في خطوة هي الأولى من نوعها في لبنان بعد اكتشاف إصابة طالبة لبنانية قادمة من طهران بفيروس "كورونا" قبل أيام.


وأهابت البلدية في إعلان موقع أصولا من رئيس البلدية "محمد نصر الدين محي الدين" باللاجئين السوريين عدم الاختلاط بالآخرين، والتبليغ الفوري عن كل وافد جديد من الأراضي السورية وذلك تحت طائلة المساءلة والمحاسبة.


واستقبل مستشفى "رفيق الحريري الجامعي" خلال الـ 24 ساعة الماضية 32 حالة في قسم الطوارئ المخصص لاستقبال الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس "كورونا" المستجد.


وذكر التقرير اليومي الذي تنشره إدارة المشفى أن جميع الحالات قد خضعت للكشوفات الطبية اللازمة، مؤكدا أن 7 حالات احتاجت إلى دخول الحجر الصحي استنادا إلى تقييم الطبيب المراقب، فيما يلتزم الباقون الحجر المنزلي.


وأجريت فحوص مخبرية إلى 18 حالة، وجاءت نتيجتها سلبية بحسب التقرير كما خرجت 3 حالات كانت في منطقة الحجر الصحي اليوم الثلاثاء بعد توصيتها بالإقامة تحت منطقة الحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوما، وتم تزويدها بكل الإرشادات وسبل الوقاية اللازمة وفقا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية، بعدما أجري لها فحص فيروس "كورونا" المستجد مرّتين في مختبرات مستشفى "رفيق الحريري الجامعي"، وقد جاءت النتيجة سلبية في المرّتين.


فيما لا تزال الحالة الوحيدة المصابة بفيروس "كورونا" المستجد "لبنانية الجنسية" في وحدة العزل وهي في حال مستقرة وتتلقى العلاج اللازم.

 

زمان الوصل
(1)    هل أعجبتك المقالة (1)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي