أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصف بقنابل عنقودية على مدينة إدلب يوقع قتيلة وجرحى

اثار القصف على ريف إدلب - نشطاء

قتلت سيدة وأصيب أكثر من 20 مدنيا بجروح اليوم الثلاثاء، جراء قصف قوات الأسد لعدة أحياء في مدينة إدلب.


وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن قوات الأسد بدأت بقصف المدينة في تمام الساعة الثامنة من صباح اليوم، مشيرا أن القصف طال مناطق "الكارلتون وحارة جبارة".


وأكد مراسلنا أن القصف أوقع قتيلة وتسبب بجرح 5 مدنيين، لافتا أن مركز القصف كان من بلدة "خان السبل" التي تتمركز فيها الميليشيات الطائفية.


وقال: "بعد أقل من ساعة، تجدد القصف بالصواريخ العنقودية على منطقة الصناعة والأحياء السكنية المكتظة بالمدنيين، والساحات العامة مثل (دوار السبع بحرات ودوار الشمعات ودوار الزراعة)، بالإضافة لعدة مدارس تعليمية، ما خلف أضرارا مادية كبيرة".


وأضاف أن فرق الدفاع المدني هرعت إلى أماكن القصف لإسعاف الجرحى، مشيرا إلى أن حركة المرور في شوارع إدلب شبه معدومة بسبب الخوف والهلع من القذائف والصواريخ التي تساقطت في كل مكان.


وتتعرض مدن وبلدات إدلب لقصف عنيف متزامن مع معارك وعمليات عسكرية تشنها قوات الأسد وروسيا في الريف الجنوبي بهدف السيطرة على الناطق التي تسيطر عليها المعارضة، ما أحدث موجات نزوح غير مسبوقة.

زمان الوصل
(0)    هل أعجبتك المقالة (0)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي