أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

معقتل سابق ولاجيء في هولندا يجري تسوية مع النظام ويعود إلى دمشق

أكد مصدر لــ"زمان الوصل" أن معتقلا سابقا في سجون الأسد يدعى "مازن الحمادة" عاد إلى دمشق أمس الساعة 11 ليلا، بعد إجراء تسوية مع سفارة النظام في برلين.

وأشار إلى أن المخابرات اعتقلته فور وصوله واقتادته إلى مكان مجهول.

وحصل "الحمادة" على لجوء في هولندا قبل أن يتردد بكثرة إلي المانيا..

وقال زميل "الحمادة" لـ"زمان الوصل" إن الأخير كان يعاني من أزمة مالية ونفسية، وتمكن النظام من ترتيب عودته إلى سوريا مع وعود أنه سيفرج عن عدد كبير من ثوار ديرالزور... علما أن "الحمادة" كان مساهما في إجراءات لمحاكمة نظام الأسد.

واعتقل النظام "مازن بسيس الحمادة" من مواليد محافظة دير الزور، ثلاث مرات منذ بداية الثورة السورية، الأولى بتاريخ 24-4-2011 على يد فرع أمن الدولة بدير الزور، والذي دام حوالي أسبوع، أمّا الاعتقال الثاني فكان بتاريخ 29-12-2011 من قبل الفرع نفسه، وذلك أثناء عودته من دمشق على أحد الحواجز العسكرية في مدخل مدينة دير الزور، ودام نحو أسبوعين، وأمّا الاعتقال الثالث والذي كان الأطول في المدّة والأشرس في التعامل، فكان بتاريخ 1-3-2012 من قبل عناصر من المخابرات الجوية في دمشق وتحديداً في مقهى "ساروجة" وسط دمشق.

ولا يكف نظام الأسد عبر سفاراته ومتعاونين معه في بلدان اللجوء عن محاولات الإيحاء بأن سوريا أصبحت آمنة بعد انتزاعه السيطرة على مناطق واسعة في سوريا، واعدا الراغبين بالعودة بالأمان، غير أن التجارب أثبتت أنه نظام لاعهد له، وربما اختراقاته لبنود اتفاقات المصالحة في الكثير من مناطق سوريا تثبت ذلك، حيث لم يتوقف عن زج أبناء مناطق المصالحات والتسويات في الصفوف الأولى على أسخن الجبهات في الشمال السوري.
 
 
شاهد إحدى شهاداته... 


زمان الوصل - خاص
(2)    هل أعجبتك المقالة (2)

Ali

2020-02-23

ما رح يعملو شي النظام والسبب ان النظام يقتل فقط من ليس له علاقة. لم ار او اسمع ان شخصا مسلح قتله النظام وانما قتل كل من كان يتجنب الدخول في هذه الدوامة اللانهائية.


احمد

2020-02-25

من يذهب لموت ؟؟ سوريا حرب وهو مطلوب النظام السوري ماذا يتوقع غير التعذيب والقتل.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي