أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ثالث حالة من نوعها خلال شهر.. انتحار طالبة في القامشلي بطلقة روسية

توفيت بعد أن أطلقت الرصاص على بطنها من بندقية - نشطاء

أقدمت شابة في الثامنة عشر من عمرها على الانتحار مساء الجمعة بمدينة القامشلي وتم إسعافها إلى مشفى محلي لتفارق الحياة صباح السبت.


وأفاد مصدر فضل عدم ذكر اسمه لـ"زمان الوصل"أن الشابة "أفين عمر شيخموس" وهي طالبة بكالوريا من أهالي الحي الغربي في مدينة القامشلي توفيت بعد أن أطلقت الرصاص على بطنها من بندقية روسية حوالي الساعة العاشرة مساء الجمعة جراء خلاف عائلي حول الدراسة، وأجري لها عمل جراحي في مشفى "فرمان"، لكنها فارقت الحياة صباح اليوم.


وقال مدير مشفى "فرمان" لوسائل إعلام محلية أن الشابة المتوفاة "وصلت ليلة أمس بحدود الساعة 10:30 بعد تعرضها لطلقة روسية بمنطقة البطن أصابت الشرايين الرئيسية للقلب".


وأضاف:"منذ ليلة أمس وحتى صباح اليوم قمنا بضخ نحو 13 كيسا من الدم، محاولة منا لإنقاذها، لكن مع الأسف كانت الإصابة بالغة والدم ينزف منها بغزارة وفارقت الحياة صباح اليوم".


وارتفعت حصيلة المقدمين على الانتحار في مدينة "القامشلي" خلال شهر شباط -فبراير الجاري إلى 3 حالات، حيث حيث أقدم أربعيني يعمل في الصرافة على شنق نفسه في شقة له قيد الإنشاء بالقرب من مسبح "صحارى" وسط المدينة، كما أقدمت ثلاثينية وهي أم لطفلين على الانتحار في حي "الهلالية" غربي المدينة برصاصة في الرأس بعد خلافات عائلية بينها وبين زوجها.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(2)    هل أعجبتك المقالة (1)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي