أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بينها دبابة وطائرة استطلاع.. خسائر جديدة للأسد وروسيا جنوب إدلب

من معارك إدلب - جيتي

تمكنت الفصائل الثورية من إسقاط طائرة استطلاع روسية ظهر اليوم السبت، إثر استهدافها بمدافع "23"، لحظة تحديد أهداف للطائرات الحربية الروسية في قرى وبلدات جبل الزاوية جنوب إدلب.

وأكد مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" أن طائرة الاستطلاع الروسية كانت محملة بقنابل، وبعد استهدافها وسقوطها وارتطامها بالأرض، انفجرت نتيجة حملها لقنابل عنقودية.

في السياق استطاعت الفصائل تدمير دبابة من طراز "T72" لقوات الأسد ظهر اليوم، إثر استهدافها بصاروخ موجه من نوع "تاو" على جبهة "أرمنايا" جنوب إدلب.

غرب حلب، تمكن "الجيش الوطني" من تدمير غرفة عمليات لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية، إضافةً لتدمير مدفع "23" محمل على بيك آب، واستهداف مجموعة عناصر للميليشيات التي تقاتل إلى جانب الأسد وروسيا، إثر استهدافهم بصواريخ مضادة للدروع من نوع "تاو وكورنيت".

تزامن مع ذلك دخول رتلين للجيش التركي من معبر "كفرلوسين" العسكري، إلى مناطق ريف إدلب، يضم دبابات متطورة من نوع "M113"، و "m60 sabra" صناعة أميركية، و"AVC15" صناعة تركية، إضافةً إلى عربات تحمل منظومة دفاع جوي من نوع "ATILGAN" المزودة بصواريخ "ستينغر".

وسبق أن نشرت "زمان الوصل" تقريراً قبل عدة أيام يؤكد أن، أن الجيش نشر منظومات دفاع جوي، إضافةً لصواريخ "ستينغر" في كافة النقاط التركية التي دخلت مؤخراً خلال الأسبوعين الماضيين إلى إدلب وحلب.

زمان الوصل
(3)    هل أعجبتك المقالة (1)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي