أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طالت نحو 30 شابا.. النظام يشن حملات اعتقال في "عربين ومسرابا"

أرشيف

تواصل قوات الأسد المضي في تطبيق سياسة اعتقال المدنيين في غوطة دمشق، انتقاما من سكان المنطقة الذين سجلوا حضورا كبيرا في الثورة السورية.

وقالت شبكة "صوت العاصمة" إن أحد الحواجز العسكرية المتمركزة في محيط بلدة "مسرابا" بالغوطة الشرقية، اعتقل أمس الأحد، 7 شبان من أبناء البلدة بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري.

وأضافت أن "الاعتقالات نفذها حاجز المدارس المشترك بين الفرقة الرابعة والأمن العسكري، على أطراف البلدة، تزامناً مع تدقيق أمني فرضته الحواجز المحيطة فيها، أجرت خلالها عمليات الفيش الأمني لمعظم المارة".

وأشارت إلى أن دائرة التجنيد العامة أصدرت مؤخرا قائمة تضم أسماء العشرات من أبناء "مسرابا" المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، وعممتها على الحواجز العسكرية المتمركزة في محيطها.

كما أكدت الشبكة أن دوريات تابعة لفرعي الأمن العسكري والأمن السياسي، أطلقت قبل أيام حملة دهم استمرت يومين متتاليين، وتركزت في حي "العسقلاني"، ومحيط "المدرسة الثامنة" وسط مدينة "عربين"، اعتقلت خلالها أكثر من 22 شابا، من المتخلفين عن الالتحاق في صفوف وقوات النظام لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.

وشددت على أن فرع الأمن العسكري، عمم مطلع الشهر الجاري قوائم تضم أسماء أكثر من 150 شاب من أبناء بلدة "كفر بطنا" بالغوطة الشرقية، على الحواجز المتمركزة داخل البلدة وفي محيطها، وسط تشديد أمني فرضته الحواجز الأمنية على المارة.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي