أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اتفاق ينهي التوتر بين "عشيرة الشعيطات" و"الشحيل" في ريف دير الزور

من الاجتماع - نشطاء

توصل وجهاء مدينة "الشحيل" ووجهاء عشيرة "الشعيطات" في ريف دير الزور الشرقي إلى اتفاق عشائر بخصوص التوتر الذي حصل مؤخراً في المنطقة وتم الاجتماع في منزل الشيخ "حمود المنادي" ببلدة "الطيانة"، وأفضى إلى تحميل أي شخص يقوم بفعل مسيء المسؤولية عن هذا الفعل ولا يجوز التعميم إذا كان الشخص عسكرياً أو من فصيل آخر أو أي جهة كانت، وتتعاون العشيرتان في محاسبة الشخص المسيء وإذا كان الشخص مدنياً تتحمل عشيرته المسؤولية.

وأكد "الإتفاق" المكتوب بخط اليد، على وقوف العشيرتين ضد عملية نصب أي حواجز في ريف دير الزور الشرقي وكل من ينصب الحواجز يتحمل المسؤولية وتقف كل العشيرة ضده، و-حسب ناشطين- سيتم تكرار اللقاءات بين الطرفين بشكل دوري وفي حال حدوث أي سوء فهم أو مشكلة سيعقد اجتماع طارئ لوأد الفتنة.

بدوره حمّل الناشط "وسام العربي" مسؤولية ما يجري في ريف دير الزور الشرقي" لـ "قوات سوريا الديموقراطية" التي تركت خلايا تنظيم "الدولة" تسرح وتمرح وتنفذ اغتيالات بين أبناء العشائر وفي مناطق هذا الريف تحديداً كـ"الشحيل" و"الحوايج" و"ذيبان" و"الطيانة" و"الجرذي" و"الشعيطات" ووقعت عمليات اغتيال في الآونة الأخيرة.

وتابع المصدر في حديث لـ"زمان الوصل" أن العمليات التي يقوم بها تنظيم "الدولة" تستهدف العنصر العربي داخل "قسد"، ما جعل أبناء العشائر يتبادلون الاتهامات وكل طرف يحمل الطرف الثاني مسؤولية هذه الاغتيالات، وهذا –حسب قوله- أدى إلى حدوث حالة من الاحتقان والحساسية بين العشائر المدنية، ولكنه -كما يقول- انتهى بفضل جهود وجهاء هذه المناطق والعشائر.

وعبّر محدثنا عن اعتقاده بأن ما يجري في ريف دير الزور عبارة عن عمليات استخباراتية لـ"بي كي كي" وغيره من الميليشيات المسيطرة على المنطقة لتفتيتها وإقحامها في صراعات جانبية وفتن، ومن أمثلتها الوقائع التي نراها اليوم ونوّه العربي إلى أن أبناء "الشحيل" و"الشعيطات" هم أبناء عمومة وهما من القبائل الأكبر المنضوية تحت عشيرة "العكيدات"، لافتاً إلى أن الاتفاق المذكور تم من قبل جميع الأطراف وبرضاها وحضورها كأبناء "الشحيل" و"الحوائج" و"ذبيان" و"الشعيطات" و"الجذري" وتم اختيار منزل الشيخ "حمود المنادي" لكونه أحد وجهاء العشائر البارزين في ريف دير الزور الشرقي وابن عارفة (رجل حكيم يحل مشاكل الناس) معروف في البوادي ومن أعلام دير الزور المعروفين.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(0)    هل أعجبتك المقالة (0)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي