أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصف تركي على مواقع الوحدات الكردية شرق رأس العين بالحسكة

في محيط بلدتي "تل تمر" و "أبورأسين" - أرشيف

قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة يوم الثلاثاء، مواقع "وحدات حماية الشعب" الكردية في محيط بلدتي "تل تمر" و"أبورأسين" بريف الحسكة الشمالي.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بقصف القوات التركية بالمدفعية الثقيلة مواقع لـ"وحدات حماية الشعب" في قرى "مجيبرة وتل الورد والربيعتات" على طريق "تل تمر – أبو رأسين" إلى جانب قرية "أم الكيف على طريق رأس العين.

وقال المراسل إن الجيش التركي بدأ منذ الصباح القصف من قواعده العسكرية في قرى "السفح وحليوة وباب الخير" بريف "رأس العين" ومن مخفر "خنافس" الحدودي، مشيرا إلى وجود حالة عامة من التوتر بالمنطقة خاصة بعد رفض القوات التركية لمرتين الخروج بدوريات مشتركة مع الروس بين "رأس العين" و"الدرباسية".

ونقل المراسل عن مصادر أهلية قولها إن مسلحي الحزب (الاتحاد الديمقراطي) يأتون إلى قراهم ليطلقوا الصواريخ على مواقع "الجيش الوطني" والجيش التركي ثم ينسحبون، قبل أن تبدأ القذائف بالنزول في هذه القرى.

وأشار الأهالي إلى أن نازحي قرية "أم الكيف" وصلوا قرية "تل فويضات " الآشورية جنوب "تل تمر" نتيجة هذه التحرشات، لكن عناصر الحزب طردوهم من منازل يقطنونها بحجة أن القرية يقطنها نازحون من "عفرين" بعد هجرة أهلها الأصليين، لذا فهم ممنوعون من السكن فيها، ولدى اعتراضهم أطلق عناصر الحزب النار عليهم ما أدى إلى جرح 3 أشخاص بينهم امرأة.

وتشكل القرى العربية الواقعة على طريق "تل تمر - أبو راسين" خط اشتباك بين مسلحي الوحدات الكردية و"الجيش الوطني" والحدود الشرقية منطقة عملية "نبع السلام" في الوقت ذاته، ما أدى إلى نزوح معظمهم وتعرض منازلهم للنهب على يد قوات النظام وعناصر ميليشيات الحزب.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي