أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد إسقاط مروحية اليوم.. تفاصيل خاصة بحوامة للأسد أصابتها تركيا أمس

الحوامة بعد إصابتها أمس وتمكنها من الهبوط

تمكن مقاتلو فصائل المقاومة السورية من إسقاط طائرة مروحية لقوات الأسد

يوم الثلاثاء، إثر استهدافها بصاروخ "م.ط" على جبهة بلدة "النيرب" شرق إدلب.

وأكد مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" أن "الجيش الوطني" استطاع إسقاط الطائرة المروحية لحظة إلقائها البراميل المتفجرة على جبهة "النيرب" شرق إدلب، بعد استهدافها بصاروخ "م.ط"، ما أدى إلى انفجارها واندلاع النيران فيها ومقتل طاقمها بالكامل المؤلف من 4 طيارين.

بينما أخطأ صاروخ آخر "م.ط" طائرة حربية من طراز "ميغ 23" تابعة لقوات الأسد، لكن اضطرها للعودة إلى قاعدتها.

يأتي ذلك غداة استهداف القوات التركية مروحية للأسد بعد اعتداء الأخير على موقع تركي في مطار "تفتناز" يوم أمس، ما أدى إلى مقتل عدة جنود أتراك صرحت وزارة الدفاع التركية أنها ردت على مصادر النيران وحيدت 105 جنود سوريين كما قامت بإسقاط مروحية للنظام.

وحصلت "زمان الوصل" على نوع وطراز الحوامة التي تم إسقاطها أمس، وذلك بعد نشر صورة لها في أحد المواقع الموالية، ومقارنتها مع أرشيفنا، تبين أن الحوامة التي أصيبت هي من طراز (MI-24P) وهي تحمل الرقم 2862 وهي إحدى حوامتين كانت روسيا قد زودت بها النظام خلال العام 2017 وهذه الحوامة كما ادعى النظام في حينها أنها مصفحة ومدرعة تدريعاً اضافياً بغية حمايتها من الأسلحة المضادة الأرضية.

ويتضح من الصورة أن إصابة الطائرة ليست بصاروخ مضاد جوي وإنما بمدفع 57 مضاد جوي، ولذلك تمكن الطاقم من الهبوط بالحوامة والنجاة من الموت.

وبذلك يكون النظام قد خسر الحوامة التي تحمل الرقم 2862 وبقي عنده الحوامة التي تحمل الرقم 2861 من نفس الطراز.

يلاحظ من ترقيم الحوامة وجود الرقم الروسي 40 باللون الأصفر إلى جانب الترقيم السوري 2862 باللون الأسود.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي