أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تؤكد نزوح نحو 700 ألف مدني منذ كانون الأول

من ريف إدلب - جيتي

أكدت الأمم المتحدة نزوح نحو 700 ألف مدني منذ بداية كانون الأول/ديسمبر الماضي جراء التصعيد والعمليات العسكرية التي تقوم بها روسيا وقوات الأسد شمال غربي سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس" عن المتحدث الإقليمي باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "ديفيد سوانسون"، قوله يوم أمس، إن التصعيد في إدلب وحلب المحاذية دفع بـ689 ألف شخص للفرار نحو مناطق أكثر أمناً.

وشدد أن أكثر من 100 ألف شخص فروا من منازلهم خلال الأسبوع الماضي فقط جراء هجوم قوات الأسد وروسيا في شمال غرب البلاد.

وأضاف أن الوضع مأساوي على نحو متزايد قرب الحدود مع تركيا حيث نزح أكثر من 400 ألف شخص إلى هناك بالفعل بعد هجمات سابقة على الفصائل في العام الماضي قبل الحملة الجديدة.

وتتعرض مدن وبلدات إدلب وحلب لقصف عنيف ومتواصل من قبل روسيا وقوات الأسد التي تحاول السيطرة على المنطقة، متبعة سياسة الأرض المحروقة، ما أدى لحدوث عشرات المجازر غالبية ضحاياها من الأطفال والنساء.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي