أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

50 قتيلاً للأسد و"الفرقة 25" في إدلب وحلب

من بين القتلى 9 ضباط - جيتي

أكد مصدر عسكري في الفصائل الثورية لـ"زمان الوصل" أن قوات الأسد والفرقة "25 مهام خاصة" خسرت يوم الإثنين 50 قتيلاً على جبهات إدلب وحلب جراء المعارك الدائرة، في ظل تمهيد جوي روسيا وتقدم لقوات الأسد والميليشيات الموالية له.

وأوضح المصدر أن من بين القتلى 9 ضباط، بينهم عقيد ورائد ونقيب، في الفرقة 25 مهام خاصة، إضافةً لـ6 ملازمين أوائل، و40 عنصراً مسلحاً من ميليشيات مختلفة، وذلك إثر المعارك التي دارات على جبهتي "معارة النعسان" شمال إدلب، و"كفر حلب وميزناز" غرب حلب.

وحصلت "زمان الوصل" على معلومات تفيد بأن المدفعية الثقيلة التابعة للجيش التركي استهدفت مقراً للفرقة "25 مهام خاصة" مساء أمس في قرية "جدرايا" غرب حلب، ما أدى لمقتل 3 ضباط و16 عنصراً، كما أدت القذائف لدمار ثلاثة "بيك آب" ومدفع "23"، وجاء هذا القصف رداً على مقتل الجنود الأتراك في مطار "تفتناز" العسكري شمال إدلب، والذي اتخذه الجيش التركية نقطة مراقبة جديدة له.

كما استهدفت "الجبهة الوطنية للتحرير" بصواريخ "غراد"، غرفة عمليات مشتركة لقوات الأسد والفرقة "25" في قرية "ميزناز" غرب حلب، ما أدى لتدمير الغرفة ومقتل ضابط رفيع المستوى وعدة عناصر.

وتمكن طاقم الـ"م.د" التابع لـ"الجبهة الوطنية" من تدمير دبابة، ومدفع "23" محمل على بيك آب، وسيارتين عسكريتين للفرقة الرابعة أمس الأثنين ومقتل طواقمهم، على محور "الراشدين "غرب حلب، وتدمير سيارة عسكرية من نوع "زيل" للميليشيات الإيرانية في بلدة "زيتان" جنوب حلب، وسيارة عسكرية ومجموعة عناصر وقاعدة "كورنيت" على جبهات "كفروما والطلحية وكفر بطيخ" جنوب شرق إدلب.

زمان الوصل
(1)    هل أعجبتك المقالة (1)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي