أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إصابة 5 بريطانيين بفيروس "كورونا" في فرنسا

تجري السلطات الصحية في فرنسا وسنغافورة تحقيقا واسعا لمعرفة مصدر هذه العدوى

نقل بريطاني عائد من سنغافورة عدوى فيروس كورونا الجديد إلى خمسة من مواطنيه انضم إليهم لأيام في منتجع بمنطقة الآلب الفرنسية، بحسب وزيرة الصحة "آنياس بوزين".

وقبل عودته إلى المملكة المتحدة، أقام هذا البريطاني في شاليه بمنطقة "كونتامين مونجوا" منذ 24 كانون الثاني يناير/2020، بحسب الوزيرة.

وانضم إلى مجموعة من 11 بريطانيا كانوا استأجروا شقتين في الشاليه ذاته. وكان يقيم في إحدى الشقتين رجل وثلاثة من أطفاله. وفي الشقة الثانية سبعة بريطانيين يمضون إجازة.

وأضافت الوزيرة أنه من هذه المجموعة تم رصد وجود الفيروس لدى أربعة كهول وطفل وأودعوا المستشفى ليل الجمعة إلى السبت7/8 فبراير2020.

وأكدت أن "حالتهم الصحية لا تشير إلى أي خطورة" مضيفة أنه تم إيداع الستة الباقين المستشفى من باب الاحتياط.

وتم توزيع الـ11 بريطانيا على مستشفيات مدن "ليون" و"غرونوبل" و"سانت اتيان".

وأعلنت السلطات أنها ستغلق "الأسبوع القادم" مدرستين لإجراء عملية فحص للمؤسستين لأن الطفل البريطاني المصاب درس فيهما.

وتجري السلطات الصحية في فرنسا وسنغافورة تحقيقا واسعا لمعرفة مصدر هذه العدوى والتثبت من احتمال إصابة أشخاص آخرين.

ويتركز التحقيق خصوصا على ملتقى شركة نظم في فندق بسنغافورة من 20 إلى 22 كانون الثاني/يناير شارك فيه "94 أجنبيا"، بحسب ما افاد مسؤول صحي فرنسي.

ويرتفع بذلك الى 11 عدد الإصابات بالفيروس في فرنسا منذ 24 كانون الثاني ولا يزال ستة مصابين آخرين ومعظمهم صينيون في المستشفى وحالة معظمهم جيدة.

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي