أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المفوضية السامية لحقوق الإنسان تطالب بحماية المدنيين في إدلب

من ريف إدلب - جيتي

أكدت المفوضية السامية لحقوق الإنسان أن القتال في إدلب وحلب لا يزال يتسبّب في قتل وجرح العديد من المدنيين وفي تشريد مئات الآلاف منهم، معربة عن "قلقها" حيال التفاقم الحاد في الأعمال القتالية والتجاهل الصارخ لحماية المدنيين.

وقالت المتحدثة باسم مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان "مارتا هورتادو"، في بيان لها يوم أمس: "خلال الأيام الخمسة الممتدة بين 1 و5 شباط/ فبراير، تحقّقنا من عدد من الحوادث التي قُتِل خلالها ما لا يقل عن 49 مدنيًا، من بينهم 14 امرأة و17 طفلاً.

ومن بين هؤلاء، 7 مدنيّين قُتِلوا في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة". وأضافت: "في الشهر الماضي، تحقّقنا من عدد من الحوادث التي قُتل خلالها ما لا يقل عن 186مدنيًا، من بينهم 33 امرأة و37 طفلًا و30 طفلة.

ومن بين هؤلاء، 14 مدنيا قُتِلوا في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة". وشددت أن مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان "ميشيل باشيليت"، تكرر مطالبتها جميع الأطراف، بمن فيهم نظام الأسد وروسيا وتركيا وغيرها من الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية، بضمان حماية المدنيين وتنفيذ العمليات العسكرية بما يتماشى والقانون الدوليّ.

وتابعت: "لَمِنَ المروع للغاية أن يستمرّ المدنيون في تحمّل وطأة الأعمال القتالية التي تدور بين جميع الأطراف في النزاع.

ويبدو أنّ القوى الاجنبية تسعى إلى تحقيق مكاسب على الأرض وسياسية، في ظلّ تجاهل صارخ لالتزاماتها بحماية المدنيين".

وأوضحت أن "المدنيين يقتلون أثناء محاولتهم الهروب من شدة الأعمال القتالية. ففي 3 شباط/ فبراير، أفادت التقارير بأنّ غارة جويّة قامت بها القوات الموالية للحكومة أصابت حافلة كانت على الطريق السريع بالقرب من بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي، وتسببت بمقتل تسعة مدنيين من عائلة واحدة كانوا يحاولون الفرار بعيدًا عن الأعمال القتالية".

ولفتت أنه "وفي الفترة الممتدة ما بين 1 و5 شباط/ فبراير، وثّقنا ضربات برية شنتها جماعات مسلّحة غير حكومية ضربت مناطق سكنية ومرافق تعليمية في مدينة حلب، فأدّت إلى مقتل خمسة مدنيين في حي الحمدانية، من بينهم امرأة وطفلاها. كما أصابت الضربات جامعة حلب، ما أدى إلى إصابة طالب واحد على الأقل".

زمان الوصل - رصد
(6)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي