أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زوجان تركيان ينتحلان الجنسية السورية ويحصلان على لجوء في النمسا و 156 ألف يورو

صورة تعبيرية

قضت محكمة "سالزبورغ الإقليمية" في النمسا على زوجين تركيين بالسجن لستة أشهر بتهمة التزوير بعد ادعائهما أنهما سوريان للحصول على اللجوء وتقدما بطلب للحصول على إعانات اجتماعية مثل الرعاية الأساسية والتأمين الصحي وتلقيا بعد اكتسابهما حق اللجوء مساعدات اجتماعية بقيمة 156 ألف يورو منذ لجوئهما إلى النمسا عام 2015

وبحسب موقع Krone ZEITUNG النمساوي فإن السلطات النمساوية تلقت تأكيدًا من السفارة التركية بأن الزوجين وابنتيهما يحملون الجنسية التركية- وليس السورية. فتم رفض طلبات اللجوء في يونيو 2017 وفبراير 2018. وفي مارس 2019 اعترف الرجل للسلطات النمساوية أنه أتلف وثائق عائلته كي لا يُفتضح أمره وخضع الزوجان اللذان لم يشر المصدر إلى اسميهما إلى محاكمة في آب أغسطس الماضي 2019 وتم الحكم عليهما بموجب المادة 119 المتعلقة بالاستخدام غير القانوني للمنافع الاجتماعية وصدرت بحقهما أحكام بالسجن لمدة ستة أشهر مع وقف التنفيذ.

ومع ازدياد تدفق اللاجئين السوريين إلى الدول الأوروبية هرباً من الموت ازدادت ظاهر انتحال الجنسية السورية إلى هذه الدول وتقديم طلبات اللجوء لديها ومنهم من جنسيات أردنية، ولبنانية، تركية وحتى أفغانية وهذا ما دعا ناشطين لاطلاق حملات للتحذير من هؤلاء المنتحلين الذين يلجؤون للحصول على جوازات سفر ووثائق مزورة تحمل صورهم، حيث بات من السهل الحصول عليها، وخاصة في تركيا، وبأسعار قد تصل لأقل من 1500 دولار لجواز السفر الواحد".

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي