أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بينهم لواء وعميدان.. مقتل 35 من عسكريي اللاذقية خلال الشهر الماضي

أرشيف

أحصت "زمان الوصل" من خلال المتابعة وصول 35 لمقاتلين مع قوات الأسد إلى محافظة اللاذقية خلال شهر كانون ثاني يناير المنصرم، كان من بينهم 12 ضابطا يتقدمهم لواء وعميدان.

ويرافق تشييع القتلى الذين تصل جثثهم إلى محافظة اللاذقية، مع مطالب هادئة من قبل الموالين للكشف عن مصير أبنائهم الذين انقطع التواصل معهم، والتي لا تلقى آذانا صاغية من قبل نظام الأسد الذي يستمر بزج شبانهم المناطق في جبهات القتال ليعودوا جثثا باردة في توابيت.

وفي ما يلي أسماء القتلى وأماكن قتلهم ومساقط رؤوسهم بحسب ما نقلت "زمان الوصل" عن مواقع موالية:

(1 – اللواء محمد فخرو – قتل في ريف دير الزور وهو من قرية اشتبرق الموالية لنظام الأسد في ريف إدلب منطقة جسر الشغور ومن سكان محافطة اللاذقية.

2 – العميد سامي محمد – قتل في ريف إدلب وهو من قرية السنديانة محافظة اللاذقية.

3 – العميد زياد بركات – قتل في ريف إدلب وهو من منطقة جبلة قرية بيت العلوني محافظة اللاذقية.

4 – النقيب أمجد برجاس محفوض – قتل في ريف إدلب وهو من سكان محافظة اللاذقية ومن أهالي الغاب محافظة حماة.

5 – النقيب محمد فايز محفوض، قتل في ريف إدلب وهو من سكان محافظة اللاذقية ومن أهالي الغاب محافظة حماة.

6 – النقيب جعفر ثابت صقر – قتل في ريف حمص الشرقي "البادية" وهو من قرية البودي منطقة جبلة محافظة اللاذقية.

7 – الملازم أول حيدر مرتضى جورية – قتل في ريف حلب وهو من قرية بيت علوني منطقة جبلة ومن سكان حي الرميلة مدينة جبلة محافظة اللاذقية.

8 – الملازم أول مجد منذر حداد – قتل في ريف إدلب وهو من قرية البودي منطقة جبلة محافظة اللاذقية.

9 – الملازم أول راسم معلا عسى – قتل في ريف حلب وهو من منطقة جبلة قرية دوير بعبدة محافظة اللاذقية.

10 – الملازم سومر هيثم طه – قتل في ريف إدلب الشرقي وهو من منطقة القرداحة محافظة اللاذقية.

11 – الملازم مجد عيسى – قتل في ريف إدلب وهو من قرية القبيسية منطقة جبلة محافظة اللاذقية.

12 – الملازم سراج وهيب موسى – قتل في ريف إدلب وهو من قرية بوخسرف التابعة إلى منطقة القرداحة محافظة اللاذقية.

13 – الرقيب المتطوع حسن أحمد دوبا – قتل في ريف درعا وهو من منطقة جبلة محافظة اللاذقية.

14 – العريف المتطوع أيهم محمد سعد – قتل في ريف درعا وهو من بلدة صلنفة محافظة اللاذقية.

15 – عبد الله غانم – قتل بتاريخ 18/1 نتيجة إصابة سابقة في ريف اللاذقية وهو من قرية بسنادا منطقة اللاذقية الثانية محافظة اللاذقية.

16 – وسام عباس – قتل في ريف حلب وهو من محافظة اللاذقية.

17 – محمد عيسى – قتل في ريف إدلب الشرقي وهو من منطقة جبلة محافظة اللاذقية.

18 – فارس حسين حورية – قتل في ريف إدلب وهو من قرية العمرونية التابعة إلى منطقة اللاذقية الثانية محافظة اللاذقية.

19 – محمود عبد السلام جبلاوي – قتل في ريف إدلب وهو من محافظة اللاذقية.

20 – وسام كاسر عبّاس – قتل في ريف إدلب وهو من قرية شنبوصين منطقة جبلة محافظة اللاذقية.

21 – غيث محمد – تم تصفيته من قبل مجهولين في محافظة اللاذقية وهو يتبع إلى القوات الرديفة ومن محافظة اللاذقية منطقة جبلة.

22 – أيهم محمد سعدة – قتل في رف درعا وهو من قرية معرين منطقة جبلة محافظة اللاذقية.

23 – محمد مصطفى شنن – قتل في ريف إدلب وهو من مدينة اللاذقية.

24 – إبراهيم يوسف أبو نظام – قتل في ريف دمشق منطقة البريج وهو من قرية البويتات ناحية القطيلبية منطقة جبلة محافظة اللاذقية.

25 – منتجب محمود حسام الدين – قتل في دير الزور وهو من سكان محافظة اللاذقية ومن أهالي الغاب.

26 – عدنان غسان عزو – قتل في ريف إدلب وهو من سكان محافظة اللاذقية.

27 – أحمد حنطاية – قتل في ريف إدلب معرة النعمان وهو من محافظة اللاذقية وكان يعمل مدرسا قبل أن يتحق بقوات الأسد متطوعا نتيجة فرق الراتب.

28 – أحمد علي القيم – قتل في ريف إدلب ليلحق بأخيه معاون رئيس مفرزة جسر الشغور سابقا، وهو من منطقة اللاذقية الثانية قرية بدميون محافظة اللاذقية.

29 – مجد نزار حداد – قتل في رف إدلب وهو من محافظة اللاذقية.

30 – يحي منصور حداد – قتل في ريف إدلب وهو محافظة اللاذقية.

31 – محمد علي سليمان – قتل في ريف حلب وهو من قرية جرماتي في ريف منطقة جبلة محافظة اللاذقية.

32 – جعفر النقري – قتل في ريف إدلب وهو من منطقة جبلة محافظة اللاذقية.

33 – علي محمود هندي – قتل في ريف إدلب وهو من محافظة اللاذقية.

34 – محمد شعبان – قتل في ريف إدلب وهو من محافظة اللاذقية.

35 – عمار أحمد حمدان – قتل في ريف حلب وهو من ريف القرداحة.

وتشير بعض التعليقات على صور قتلى نظام الأسد إلى حالة التذمر والسخط من قبل ذوي القتلى بسبب زجهم من قبل نظام الأسد في معارك طاحنة في وقت لا يفصح عن حصيلة الخسائر.

ويقول موالون إن النظام لا يعطي أي اهتماماً لهذا الشأن، وسط تعتيم كبير من وسائل الإعلام المقربة من نظام الأسد.

زمان الوصل
(51)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي