أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مفخخة تضرب تجمع للأسد شرق إدلب.. وتدمير دبابات في حلب

عناصر النظام في ريف حلب - جيتي

قُتل العشرات من عناصر قوات الأسد والميليشيات الإيرانية بينهم ضباط مساء اليوم الأربعاء، إثر استهداف تجمع لهم بعربة مفخخة على مفرق قرية "الذهبية" في محيط مدينة "سراقب" شرق إدلب.

تلا ذلك الاستهداف اشتباكات عنيفة على محور القرية، مع تقدم لكتائب الثوار إلى أطراف القرية دون معرفة تحديد أماكن السيطرة، والتي تبعد 14 كم عن مدينة "سراقب"، نقطة تلاقي الاوتسترادات الدولية (M5-M4).

وذكر مصدر عسكري في "الجبهة الوطنية" لـ"زمان الوصل" أن طاقم الـ"م.د" التابع للجبهة تمكن من تدمير 4 دبابات، وعربة "مجنزرة" على محور منطقة "الصحفيين" غرب حلب، إثر صد 4 محاولات تقدم لـ"الفرقة الرابعة" والميليشيات الإيرانية على المنطقة.

كما أكد المصدر أن عدد القتلى بلغ أكثر من 30 قتيلاً وعشرات الجرحى، بينهم مُسلحون من الجنسية الأفغانية، ومقاتلون من "حزب الله" اللبناني، وميليشيات عراقية.

حيث تمكنت الفصائل من اغتنام "دبابة" وعربة "BMB"، بعد تقدمه إلى المنطقة واستهداف طواقمهم وانسحابهم تاركين خلفهم جثث قتلاهم ومدرعاتهم. في سياق آخر، قضت طفلة وجرح 5 أطفال آخرين مساء اليوم الأربعاء، إثر قصف الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة وسط حي سكني في بلدة "تفتناز" شمال إدلب.

الجدير بالذكر أن الطائرات الحربية الروسية شنت أكثر من 70 غارة جوية اليوم الأربعاء مستهدفة أكثر من 30 بلدة وقرية في ريفي إدلب وحلب، مع تزايد في موجات النزوح باتجاه الحدود.

زمان الوصل
(72)    هل أعجبتك المقالة (78)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي