القوات التركية ترد على قصف الأسد بعد ساعات من دخول 200 آلية عسكرية إلى ريف إدلب

عدد الآليات التي أرسلها الجيش التركي منذ ساعات الصباح الأولى وحتى اللحظة، قد تجاوز 200 آلية عسكرية

أفاد مراسل "زمان الوصل" بأن القوات التركية المتمركزة في "سراقب" بريف إدلب قصفت مساء يوم الأحد بالمدفعية الثقيلة مواقع قوات الأسد في "معردبسة" جنوب إدلب ردا على قصف الأخيرة لنقطة المراقبة التركية، دون ورود أنباء عن حجم الخسائر التي لحقت بها.

يأتي ذلك بعد ساعات من إرسال الجيش التركي أرتالا عسكرية ضخمة من معبر "كفرلوسين" العسكري الحدودي، إلى مناطق شر إدلب وجنوب حلب، وذلك بهدف إنشاء نقاط مراقبة جديدة يعتقد أنها على الأوتوسترادات الدولية (M4-M5) حلب اللاذقية.

وأكد المراسل أن عدد الآليات التي أرسلها الجيش التركي منذ ساعات الصباح الأولى وحتى اللحظة، قد تجاوز 200 آلية عسكرية، بينهم أكثر من 60 دبابة، إضافةً إلى مدرعات، وناقلات جند، وشاحنات محملة بالذخائر واللوجستيات، ورادارات، وجرافات عسكرية.

وجاءت التعزيزات العسكرية من الجيش التركي بالتزامن مع تقدم قوات الأسد والميليشيات التي تدعمها روسيا، بإتجاه مدينة "سراقب" شرق إدلب، بعد سيطرتهم فجر اليوم، على بلدتي "داديخ" و"كفر بطيخ" جنوب إدلب والتي تبعد عن "سراقب" 5 كم.

ورجح المراسل نقلا عن مصدر ميداني أن الجيش التركي لازال حتى اللحظة يُرسل أرتالا عسكرية من معبر "كفرلوسين" باتجاه المناطق المذكورة، لافتا إلى أنه من المحتمل أن يصل العدد إلى 300 آلية عسكرية.

وأوضح المصدر لـ"زمان الوصل" أن جميع الأرتال التي أرسلها الجيش التركي هدفها إنشاء نقاط مراقبة على الطريقين الدوليين (M4-M5) حلب – اللاذقية، كما سيتم تعزيز تقاطع الأوتوسترادات، قرب مدينة "سراقب" شرق إدلب.

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي