أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حوادث الطعن بالسكاكين في أكبر ولاية ألمانية.. السوريون ثانيا بعد الأتراك في قائمة الأجانب

شهد العام الماضي 6827 حالة طعن أو تهديد باستخدام السكين - د ب أ

تحت عنوان "السجل السنوي الإجمالي لجرائم السكاكين 2019"، قدمت لجنة في برلمان ولاية شمال الراين- وستفاليا الألمانية تقريرها، الذي كشف عن حجم هذه الجرائم، ونسبة الألمان والأجانب المتورطين فيها.

ووفق تقارير تناقلتها أكثر من وسيلة إعلام ألمانية، اطلعت "زمان الوصل" على فحواها وترجمت أهم ما جاء فيها، فقد شهد العام الماضي 6827 حالة طعن أو تهديد باستخدام السكين، حوالي 4100 منها تورط فيها ألمان.

أما فيما يخض غير الألمان، فقد جاء الأتراك بالمقدمة بواقع 436 تركياً، تلاهم السوريون بواقع 364 سوريا، ثم البولنديون بواقع 132 بولنديا.

وكان ترتيب بقية الأجانب المتورطين في حوادث ضرب أو تهديد بالسكاكين كالتالي: 123 من رومانيا، 123 من أفغانستان، 110 من صربيا، 105 من المغرب، 78 من إيران، 67 من إيطاليا، 63 من غينيا، 55 من كوسوفو، 54 من الجزائر.

وقالت تقارير الإعلام الألماني إن ولاية شمال الراين (عاصمتها دوسلدوف) ليس لديها سجلات سابقة فيما يخص جرائم السكاكين على وجه التحديد، ولذا فمن الصعب القول إن كانت هذه الجرائم زادت أو نقصت خلال العام 2019 مقارنة بما سبقه من أعوام.

وتعد ولاية شمال الراين-وستفاليا أكبر ولايات ألمانيا الاتحادية من حيث عدد السكان، حيث يقطن فيها ما يناهز 18 مليون نسمة، 12% منهم غير ألمان.

زمان الوصل - ترجمة
(32)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي