أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المنظمة المسؤولة عن الطفولة تبدي عجزها عن حماية أطفال سوريا.. 300 ألف نزحوا خلال شهر

الأطفال يدفعون الثمن الأغلى - جيتي

أمام كارثة لا يمكن الإحاطة بجوانبها، ما تزال الأمم المتحدة ومنظماتها تمارس دور العاجز، الذي يكتفي بعد الضحايا والخسائر، دون أن يفعل ما ينبغي لإنقاذهم، وهذا آخر ما أقدمت عليه المنظمة المعنية بالطفولة في العالم "يونسيف"، التي قالت إن مئات آلاف الأطفال نزحوا في إدلب، خلال شهر واحد فقط.

فقد أعلنت المنظمة الأممية للطفولة (يونسيف) أن أكثر من 6500 طفل أجبروا على الفرار يوميا في إدلب شمال غرب سوريا، وذلك خلال الأسبوع الماضي.

وأضافت المنظمة أن الأزمة في إدلب تعرقل جهود حماية الطفل بشكل غير مسبوق، مبينة أن إجمالي عدد الأطفال النازحين يتجاوز 300 ألف طفل منذ بداية ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقدر "يونيسيف" وجود مليون و200 ألف طفل في حاجة ملحة للغذاء والماء والدواء، مشيرة إلى أن الأطفال يدفعون الثمن الأغلى نتيجة ما يجري في سوريا، فخلال العام الماضي قتل 900 طفل، أكثر من 75% منهم لقوا حتفهم في إدلب.

ودعت اليونيسيف "جميع الأطراف" إلى الوقف الفوري للقتال، وتوصيل المساعدات الإنسانية الضرورية إلى كل طفل محتاج.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي