أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خلال ساعات.. 7 محاولات تكلف الأسد عشرات القتلى جنوب إدلب

عنصران للنظام في ريف حلب - جيتي

تمكنت فصائل المقاومة السورية من تدمير عدة آليات عسكرية لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها، وقتل عشرات العناصر ليلة أمس، إثر صد عدة محاولات تقدم على جبهتي "لوف" و"تل مرديخ" جنوب إدلب بالقرب من مدينة "سراقب" شرق إدلب.

وقال النقيب "ناجي المصطفى" الناطق الرسمي في "الجبهة الوطنية للتحرير" لـ"زمان الوصل": "قامت عدة مجموعات لقوات الأسد والميليشيات الموالية لها بإسناد روسي جوي وبري، بـ7 محاولات لاقتحام قريتي "لوف" و"تل مرديخ" جنوب شرق إدلب، استمرت المحاولات لـ4 ساعات متتالية، تمكن مقاتلونا وباقي الفصائل من صد جميع المحاولات وتكبيد قوات الأسد والميليشيات المساندة لها خسائر فادحة في العتاد والأرواح".

وأضاف النقيب: "تمكنا خلال صد المحاولات من تدمير دبابتين، وعربة "BMB"، وتركس مجنزر، إضافةً لمقتل أكثر من 50 عنصراً وضابط منهم برتبة رائد وملازم أول، وبينهم مقاتلون من ميليشيا (لواء القدس والحرس الجمهوري والفرقة 25 مهام خاصة)، وإعادة فلول المجموعات إلى أماكنها السابقة معظمهم جرحى، وترك جثث قتلاهم خلفهم".

وأشار المصطفى: "قبل يوم حاولت قوات الأسد والميليشيات التقدم على جبهة "لوف" جنوب شرق إدلب، ولكن كان لهم مقاتلونا وباقي الفصائل بالمرصاد لصد الهجوم، وتمكنا من قتل 15 عنصراً، وأسر عنصر آخر وتدمير عربة "BMB".

فيما لاتزال الطائرات الحربية الروسية والطائرات الحربية والمروحية التابعة لقوات الأسد تقصف بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية، مدينة "سراقب" وقرى "كفر بطيخ، وجوباس، ومرديخ، وداديخ، ولوف"، لتدمير كامل البنى التحتية ومنازل المدنيين في محاولة لاقتحامها.

محمد كركص - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي