أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عناصر من "لواء سمرقند" يعتدون على عائلة نازحة في ريف إدلب

في قرية "كفر صفرة" - زمان الوصل

أفاد ناشطون بأن عناصر من "لواء سمرقند" اعتدوا على طفلين توأمين وأمهما في قرية "كفر صفرة" أمس الأربعاء.


وروى الناشط المدني "ربيع الجمل" لـ"زمان الوصل" أن عناصر من أمنية الفصيل المذكور أعطوا إنذاراً لأرملة وأولادها الأربعة من أجل إخلاء المنزل وإسكان عائلة نازحة من طرف أحد عناصر الفصيل، علماً أن الأرملة –حسب المصدر- نازحة أيضاً من قرية "ترملا" بريف إدلب وأعطوهم مهلة ليوم الجمعة وبعد غياب عناصر الأمنية لأقل من نصف ساعة عادوا ليخبروا العائلة بوجوب إخلاء المنزل فوراً.


وتابع الجمل أن العناصر المذكورين وبعد نقاش مع العائلة أقدموا على ضرب أحد الأطفال بكعب المسدس، ما أدى إلى شق رأسه ورفسه بالبوط العسكري فيما تم ضرب الآخر ببورية معدنية مما تسبب بكسر أحد أضلاعه، وعند دفاع المرأة النازحة عن أطفالها قاموا بضربها وسبها هي الأخرى.


وكان ناشطون قد أكدوا أن عناصر من "لواء سمرقند" التابع لتركيا قد أبلغوا عدداً من السكان في بلدة "كفر صفرة" التابعة لناحية "جنديرس" بضرورة إخلاء منازلهم التي يملكونها منذ أيام.


وانفصل "لواء سمرقند" عن "فرقة الحمزة" عام 2016 وتولى قيادته "وائل موسى" الذي قتل في آذار مارس عام 2018 وأعلن مقاتلو اللواء في بيانهم الافتتاحي في نيسان أبريل 2016، أن هدفهم الرئيس محاربة "وحدات حماية الشعب" الكردية الذراع السورية لتنظيم العمال الكردستاني المصنف إرهابيا في تركيا، فضلا عن محاربة تنظيم "الدولة" ونظام الأسد، ولكن مصادر محلية تنسب إليه الكثير من الجرائم والتجاوزات من سرقة وخطف ونهب لمحاصيل أهالي "عفرين".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي