أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خلال عام ومن شركة واحدة.. النظام يبيع عرقا بما يفوق مليار ليرة

معمل زيدل - ارشيف

دعمت إحدى شركات تصنيع العرق النظام بأرباح صافية تناهز 170 مليون ليرة، في وقت تعاني كثير من قطاعات الصناعة والزراعة تدهورا وخسارات متعاقبة منذ سنوات.

فقد قالت "الشركة العامة لتصنيع العنب في حمص" إنها حققت أرباحا تعادل 170 مليون ليرة (نحو 163 ألف دولار)، خلال العام الماضي، "رغم من الصعوبات التي واجهتها مثل قدم الآليات ونقص العمالة وتراجع كميات العنب المسلمة إليها"، وفق ما نقل إعلام النظام عن مدير الشركة "جرجس الحموي".

وأفاد "الحموي" أن الشركة استطاعت 1233 طن عنب من فلاحي حمص و348 طن صوما عصير العنب من شركة تصنيع العنب في السويداء، وأنتجت منها تصنيع 780 طنا. مشيرا في ذات الوقت إلى ارتفاع مبيعات الشركة بنسبة 20 بالمئة لتصل إلى مليار و124 مليون ليرة خلال عام.

ورأى "الحموي" أن هناك ضرورة لإعادة دراسة آلية تسعير كيلو العنب الذي تشتريه الشركة من الفلاحين، وتعديله بما يتناسب مع أسعار السوق المحلية وتكلفة عملية زراعته، مطالبا بتقديم دعم مالي للشركة، من أجل تحسين تنافسيتها في الإنتاج والتسويق مع القطاع الخاص، حسب تعبيره.

وتأسست "شركة حمص لتصنيع العنب"في عهد حافظ الأسد عام 1971، وهي تختص بإنتاج "العرق من عصير العنب وحب اليانسون الشامي"، كما تنتج أنواعا أخرى مثل النبيذ والويسكي والبراندي.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي