أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. اعتقالات تطال 6 شبان، ومسلحون يهاجمون منزل قيادي في الفيلق الخامس

من درعا - جيتي

تواصل قوات الأسد تطبيق سياساتها القمعية ضد المدنيين بدرعا جنوب سوريا، في وقت يتزايد فيه الاحتقان الشعبي ضد هذه السياسات الهادفة إلى تضييق الخناق على من طالب بالحرية ورحيل النظام.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" أن قوات الأسد اعتقلت مساء الثلاثاء، 6 شبان من مركز مدينة درعا، بعد نشر حواجز "طيارة" في أحياء "السبيل والكاشف"، مشيرا إلى أن عناصر الأمن السياسي هم من قام بالحملة.

وقال مراسلنا إن المدينة شهدت صباح اليوم انفجارا ضخما في مقبرة "البحار" بدرعا البلد، تبين لاحقا أنه نتيجة عبوة ناسفة انفجرت بالقرب من قبر "وسام قاسم مسالمة" المعروف بلقب "عجلوقة"، وهو شقيق "مصطفى المسالمة – الكسم" المتهم بخطف وتصفية الكثير من الشبان.

وكان "عجلوقة" قتل الشهر الماضي، في انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارته بمدينة درعا، ويعتبر مع شقيقه "الكسم" من عناصر التسويات الذين يعتمد عليهم النظام، ساهموا بتشكيل ميليشياته في مدينة درعا.

من جهة ثانية، أكدت شبكة "درعا 24" أن بلدة "صيدا" شرقي درعا شهدت ليلة أمس اشتباكات، بعد هجوم شنه مسلحون مجهولون على منزل القيادي في الفيلق الخامس "ناصر الغانم"، والذي كان قياديا إبان سيطرة فصائل المعارضة على الجنوب السوري.

في سياق متصل، قالت الشبكة إن "الجهات المختصّة" على أحد الحواجز العسكرية بالقرب من بلدة (المسمية) شرق درعا قرب السويداء، أوقفت شاحنة محمّلة بكميات كبيرة من المواد المخدرة مخبأة ضمن مواد أخرى، كانت تحاول العبور إلى السويداء قادمةً من دمشق".

وبحسب مراسل قناة "سما" فإن "الحمولة هائلة وتضم حوالي طن ونصف من مادّة الحشيش المخدّر، و 500 ألف حبة كبتاغون".

وأوضحت "درعا 24" أن "الوضع الأمني في درعا في أسوأ أحواله، حيث تشهد عمليات عسكرية، وتفجيرات بعبوات ناسفة، وعمليات اختطاف واغتيال، واشتباكات هنا وهناك، فضلاً عن عمليات تهريب تُنفذ عبر شبكات ميليشيات مسلّحة تروّج له".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي