أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.. "الإدارة الكردية" تنقل أطفالا أجانب من "الهول" إلى "روج" في "المالكية"

جاءت عملية النقل بعد مطالبة الإدارة الكردية حكومات دول الأطفال باستعادتهم - جيتي

 نقلت الإدارة الذاتية مؤخرا 21 طفلا يتيما من أبناء عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" كانوا محتجزين في مخيم "الهول" شرق الحسكة إلى مخيم "روج" بمنطقة "المالكية" تمهيدا لتسليمهم للدول التي يحملون جنسياتها.

وأفاد الناشط "ملاذ اليوسف" بأن عمليات نقل الأطفال اليتامى أو عائلات عناصر تنظيم "الدولة" تسبق عادة تسليمهم لدولهم، وهذا الأمر دفع عائلات التنظيم داخل مخيم "الهول" إلى الاعتراض على نقل 21 طفلا إلى مخيم "روج" بالمالكية يوم السبت الماضي.

وقال "اليوسف" إن عائلات عناصر تنظيم "الدولة" تحاول دائما الهروب من المخيم خشية تسليمها لحكومات بلادها، وآخرها تلك المحاولات تخطيط امرأة روسية للهروب بمساعدة مهرب محلي من منطقة القامشلي.

ويخضع مخيم "روج" لحراسة مشددة تصل إلى منع العائلات الأجنبية الباحثة عن أبنائها من رؤيتهم إذا لم يكن قدومها منسقا علنا مع حكوماتها، كما يمنع فيه اللباس الأسود والنقاب على عكس مخيم "الهول" حيث يخصص قطاع للنساء الأجانب تحت اسم "قسم المهاجرات"، وفق الناشط.

وجاءت عملية نقل الأطفال بعد مطالبة الإدارة الكردية في بيان يوم السبت حكومات دول هؤلاء الأطفال باستعادتهم مبدية استعدادها للتعاون معها في هذا المجال.

وقال مسؤول لجنة العلاقات في إدارة "مخيم الهول"، جابر مصطفى خلال عملية نقل الأطفال إلى مخيم "روج" إن "الإدارة الذاتية" قلقة حول مستقبل 44440 طفلا بينهم 224 طفلا يتيما داخل المخيّم يعانون من مشاكل كثيرة، أهمها:

1- الحزن والحرمان واليأس.

2- سيطرة الجهل، ورفض الأطفال الذّهاب إلى المدرسة لترسّخ فكرة رفض المجتمعات الأخرى؛ لأنها باعتقادهم مجتمعات "كافرة أو مرتدّة".

3- تعرض الكثير من الأطفال للأمراض وسوء التغذية وذلك بسبب عدم توفّر البيئة الصّحّية كنقص الأدوية وضعف الكادر الطّبّي مع نقص الاختصاصات داخل المخيّم.

4- العديد من الأطفال اليتامى داخل مراكز الرعاية والّذين لا تتجاوز أعمارهم 3 سنوات لا تعرف هويّاتهم وجنسيّاتهم.

5- هناك العديد من الأطفال يعيشون عند عوائل تربطهم صلة قربى أو تبنّي الطّفل، أو يتامى لم يتم الإخبار عنهم بعد.

ويعيش في مخيم "الهول 68223 ألف شخص ينتمون لـ 18132 عائلة، وتقدر نسبة الأطفال فيه 65% بينهم 18079 طفلا سوريا، 19203 أطفال عراقيين، و7158 طفلا أجنبيا أو ما يعرب بـ "مهاجر" وفق بيانات إدارة المخيم.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي