أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حلب.. مقتل طفل وإصابة 36 مدنياً في تفجير ضرب "اعزاز"

مكان التفجير - نشطاء

قضى طفل وأصيب عشرات المدنيين، اليوم الأحد، جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة "أعزاز" بريف حلب الشمالي.

ووفقاً لما أشار إليه مراسلنا في ريف حلب الشمالي، فإنّ سيارة مفخخة انفجرت مساء اليوم الأحد أمام كازية "حموش" المواجهة لمطعم "بوابة المدينة" في وسط مدينة "أعزاز"، مما أسفر عن مقتل الطفل "جمال حميدي" 14 عاماً، بالإضافة إلى إصابة نحو 36 آخرين حال بعضهم خطيرة.

وأضاف: "سارعت فرق الدفاع المدني على الفور إلى مكان الانفجار، حيث عملت على إسعاف المصابين إلى النقاط الطبية لتلقي الإسعافات الأولية، كما عملت أيضاً على تأمين مكان الحادثة وإخماد الحرائق الناتجة عن الانفجار". وأوضح مراسلنا أنّ الانفجار تسبب بدمارٍ شبه كامل في مطعم "بوابة المدينة" وكازية "حموش"، فضلاً عن احتراق أكثر من 10 سيارات بشكلٍ كامل في كراج "المخيمات" الواقع ضمن المدينة، كما أدّى الانفجار لدمارٍ جزئي في محكمة مدينة "أعزاز" ومبنى "مديرية الزراعة "الذي تضرر بصورة كبيرة نتيجة التفجير.

وتعاني مناطق (درع الفرات، غصن الزيتون) حالة من الفلتان الأمني والفوضى، لكثرة أعمال التفجير والاغتيالات، التي باتت تتركز في الآونة الأخيرة على استهداف عناصر من الشرطة وقياديين في فصائل "المقاومة" والمدنيين على حدٍ سواء.

تخضع مدينة "اعزاز" لسيطرة فصائل "المقاومة السورية" المدعومة من "تركيا" وتشهد من حين إلى آخر عمليات تفجير تطال المدنيين فيها، وسط اتهامات موجهة من قبل للأهالي إلى مختلف الفعاليات الأمنية والعسكرية في المدينة بالتقصير في أداء مهامها والتغافل عن محاسبة الفاعلين.

خالد محمد - زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي