أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القادم لن يكون سهلا.. الأردن ينفي الاطلاع على "صفقة القرن"‏

وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي - الأناضول

نفت الحكومة الأردنية أن تكون أطلعت خطة السلام الأمريكية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، المعروفة إعلاميا ‏بـ"صفقة القرن"، المتوقع نشرها خلال أيام‎.‎

وقال وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، مساء السبت أن عمّان لم تتلقّ أي معلومات عن "صفقة القرن" سوى ما ‏ورد في وسائل الإعلام، لافتا إلى أن معظم أو جميع وزراء الخارجية الأوروبيين والعرب قالوا إنهم لم يطلعوا بعد على ‏خطة السلام الأمريكية هذه.‏

حذر وزير الخارجية من أن "القادم لن يكون سهلا، سواء على الأردن أو على المنطقة‎".

وأبدى "صفدي" حرص الأردن وملكه، عبد الله الثاني، على القضية الفلسطينية في التفاوض مع الولايات المتحدة وأوروبا ‏والعالم العربي، مشددا على أن عمّان ستتعامل مع "صفقة القرن" وقت صدورها "وفق الثوابت الأردنية وبما يحمي ‏مصالحها‎".

وأوضح وزير الخارجية الأردني أن تلك الثوابت بالنسبة لأمن المملكة القومي هي "مسائل اللاجئين والقدس والحدود"، ‏مشيرا إلى أن الأردن لن يكون جزءا في تنفيذ صفقات مضرة بمصالحه، وتابع: "لن نرسم حدودا ولن نقبل التجنيس‎".

ووصف "صفدي المزاعم عن عزم المملكة التوجه نحو التراجع عن قرار فك الارتباط الإداري والقانوني مع الضفة ‏الغربية، والذي اتخذ في عام 1988، بأنها ليست سوى تكهنات لا أساس لها من الصحة، مؤكدا أن هذه المسألة لم تطرح ‏‏"لا سابقا ولا حاليا‎".‎

وحذر وزير الخارجية من أن "القادم لن يكون سهلا، سواء على الأردن أو على المنطقة‎".‎

وجاء ذلك في وقت من المتوقع أن ينشر البيت الأبيض الشق السياسي لـ"صفقة القرن" قبيل الاجتماع الذي سيعقده ‏الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء القادم مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومنافسه من أجل السلطة ‏"بيني غانتس‎."‎

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي