أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ميليشيات الأسد تخسر عناصر مجموعتين في ريف حلب

على جبهات ريف حلب الغربي - أرشيف

تصدت فصائل المقاومة ليل السبت- الأحد، لعدّة محاولات تقدم لقوات النظام والميليشيات المساندة لها على جبهات ريف حلب الغربي، حيث كبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

ووفقاً لما أشار إليه مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب، فإنّ فصائل المقاومة العاملة في ريف حلب الغربي، تصدت الليلة الماضية لأكثر من 5 محاولات تقدم قامت بها قوات النظام والميليشيات الموالية لها على جبهة "الصحفيين"، حيث سيطرت على عددٍ من النقاط التابعة للمقاومة فيها، إلاّ أن الفصائل العاملة هناك تمكنت من استعادتها بعد اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة استمرت لنحو 7 ساعات بين الطرفين.

وأضاف "بالتزامن مع ذلك حاولت قوات النظام ولأكثر من خمس مرات، اختراق الخطوط الدفاعية الأولى للمقاومة على جبهة (إكثار البذار)، لكن جميع محاولاتها باءت بالفشل، وسط قصفٍ مكثف لقوات النظام وحلفائه وبمختلف أنواع الصواريخ والقذائف على المنطقة".

وبحسب مراسلنا فإنّ المواجهات أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من عناصر النظام، بينهم مجموعتان كاملتان تمّ استهدافهما بصواريخ ليلية مضادة للدروع، بالإضافة لتدمير دبابتين وعربة لنقل الجنود، ومدفع من عيار 23 مم، ورشاش عيار 14.5مم.

وشهد اليوم الأحد، وقوع اشتباكات عنيفة بين فصائل المقاومة وقوات النظام على محور "مستودعات خان طومان" جنوبي حلب، بالتزامن مع قصف جوي وصاروخي مكثف يستهدف المنطقة.

وفي الآونة الأخيرة، صعدت كل من روسيا وقوات النظام من عمليات القصف الجوي والمدفعي والصاروخي على البلدات والقرى الواقعة في ريفي حلب الجنوبي والغربي، مما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين، وسط حالة تأهب وترقب في المنطقة من هجوم بري يستهدف السيطرة على الطريق الدولي "حلب – دمشق".

خالد محمد - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي